طرحت النجمة اللبنانية اليسا أغنيتها الجديدة (هنغني كمان وكمان) على شكل كليب سريع يعبر عن التباعد الإجتماعي الذي أنشأه فيروس كورونا، واختارت النجمة اللبنانية هيفا وهبي لتكون أولى المستمعات للأغنية وقبلت أن تكون ضيفة في كليب صديقتها.

هيفا أثبتت أنها تحب إليسا وصداقتها معها غير مشروطة والمنافسة بينهما طويت إلى غير رجعة، وأن فصولًا جديدة بينهما تجدّدت لتكون من أهم العلاقات القوية في الوسط الفني العربي، وتواجد هيفا أحدث مفاجأة لأنها المرة الأولى التي يحدث ذلك في عالمنا العربي.

لم أتوقع يومًا مشاهدة نجمتين لهما قاعدتان جماهيريتان مختلفتان، تشاركان في كليب واحدٍ وكانتا بخفة دم وعلى طبيعتهما، وكسرتا القاعدة في الوطن العربي كلّه..

المكتبة الضخمة خلف اليسا والمليئة بالكتب كانت كفيلة لتظهر لبعض الحاقدين مدى ثقافتها ووعيها السياسي والإجتماعي.

في الكليب تعبر حقيقة عن حبها للحياة ومواجهة كل التحديات بأمل وحيوية وطاقة وتفاؤل، إليسا تحب نفسها، كيفما كانت عليه، وتعرف أنها الإنسانة التي اجتهدت لتصبح أهم مغنية في الوطن العربي، فصارت نجمة أولى، بإرادة وإصرار وعناد، صارت ما تريده ولديها ما يجعلها مختلفة، ولأنها أحبت نفسها أولاً، فاستطاعت أن تحب الآخر، وأن تصنع اسماً كبيراً!

سارة العسراوي – بيروت

Copy URL to clipboard
26 يوليو 2021
11:00
آخر إحصاءات حالات كورونا في الوطن العربي
  إقرأ المزيد


























شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار