يمضي الفنان الشاب الوليد_الحلاني وقته حاليًا في دبي وترك لبنان بعد تفجير مرفأ بيروت في الرابع من آب – أغسطس، بحثًا عن وطنٍ آمنٍ.

لم يكن الوحيد الذي ترك أرض وطنه، بل أغلبية الشبان في لبنان هاجروا لأنهم وجدوا أنفسهم بحالة ضياع في ظل عدم توفر أدنى حقوقهم المدنية ومنها العمل والطبابة.

اقرأ: الوليد الحلاني أصبح رشيقًا ووالده لا يفارقه – صورة

خسر لبنان ثلث شبابه بسبب الطبقة السياسية الحاكمة التي لا تزال تختلف على كرسي أو وظيفة أو منصبٍ غير آبهة لوطن اسمه لبنان.

الوليد نشر صورة لأمه كوليت بولس الحلاني، واستخدم صورة قديمة لها حين كان طفلًا رضيعًا بين يديها، وعبّر عن عشقه لهذه الإنسانة التي كرّست كل حياتها له ولشقيقتيْه ولوالده النجم عاصي_الحلاني.

اقرأ: الوليد الحلاني يحمل شقيقته – صورة

نشر صورة قديمة لوالدته التي تعبت كثيرًا بتربيته، والتي كانت له السند حينما كان العاصي يغيب عن المنزل بحكم أعماله وحفلاته في الخارج.

كوليت لم تتغيّر مع مرور الزمن، تتمتع بجمالٍ عالٍ منذ شبابها حتى اليوم ولا تزال تحافظ على أناقتها ورشاقتها.

الصورة التي نشرها الوليد الحلاني
الصورة التي نشرها الوليد الحلاني
Copy URL to clipboard
22 مايو 2022
11:00
آخر إحصاءات حالات كورونا في الوطن العربي
  إقرأ المزيد
21 مايو 2022
15:15
هزة أرضية بقوة ٣،٤ ضربت جنوب لبنان وشعر بها سكان صور والنبطية.


























شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار