منذ 4 أشهر

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

Mo Amer أو محمد عامر، فنان عربي كوميدي أمريكي من أصل فلسطيني، اشتهر كثيراً وارتفعت أسهمه في العامين الماضيين بعد ظهوره البارز في برامج مثل The Late Show مع ستيفن كولبيرت وبرنامجه الخاص The Vagabond على الـ Netflix.

كان من المتوقع أن يحيي حفلاً كوميدياً في لبنان، لكنه منع من الدخول إلى الأراضي اللبنانية، وقال إن السبب الرئيسي وراء منعه واحتجازه لوجود الختم الإسرائيلي على جواز سفره الأميركي.

وقال: حفلي اليوم في بيروت تم تأجيله بسبب التخلف النفسي والعنصرية للسلطة اللبنانية لأنني زرت منزل أجدادي في فلسطين مع أمي في العام 2016. لذا منعت من دخول لبنان. أنا آسف وحاولت كثيراً. ما فعلوه معي مخالف للقانون ويتعارض مع القانون الدولي ولا يزالون يفعلون ذلك. أنا حزين لأننا نعامل بعضنا هكذا. لبنان أنا آسف لكن السلطات اللبنانية في المطار مثيرة للإشمئزاز وعنصرية.

وتابع: أنا مواطن أمريكي الآن. عملت 20 سنة للوصول إلى هنا ولا زلت مضطرًا للتعامل مع هذا القرف. مبروك لبنان أتمنى أنك فخور بنفسك! أنا أبكي على شعبي الذي يجب عليه التعامل مع هذا. قضيت ساعة فقط في منطقة الحجز. هناك الكثير من السوريين والجزائريين في منطقة احتجاز لمدة 3 أيام في غرفة صغيرة وغير مسموح لهم بالدخول إلى بيروت.

وختم: أخيرًا، أريد أن أقول إنني آمل أن يصاب مسؤولو الهجرة في لبنان بمرض عقلي مؤلم.

هذه القضية تلعب على العقل العام، ويعتقد البعض أن الأمن العام اللبناني اعتدى على الفلسطيني الأميركي، والصحيح أن كل مواطن أجنبي حتى وإن زار إسرائيل لا يُمنع من دخول لبنان كمثل الأميركيين والأوروبيين وبلاد العالم الثالث وغيرهم، فيُسمح لهم بدخول الأراضي اللبنانية. ونعطي مثلاً: ألم تدخل أصالة بيروت من خلال الباسبور البحريني وكان عليه الختم الإسرائيلي. وكذلك كل أصدقائنا في كل أنحاء العالم يأتون بجوازات سفر عليها الختم الإسرائيلي بعد زياراتهم لفلسطين المحتلة.

هل يمنع الأميركيون والسواح في العالم من دخول لبنان في حال زاروا اسرائيل قبل مجيئهم إلى لبنان؟ طبعاً لا.