أظهرت دراسة جديدة نظمها باحثون في جامعة كاليفورنيا الأميركية، مخاطر تناول الوجبات الدهنية السريعة والأطعمة المشبعة بالدهون.

إحصائيات عالمية تُنسَب إلى جامعات طبية متخصصة ومنظمة الصحة العالمية، قالت إن مرض الكبد الدهني غير المرتبط بالكحوليات، بارتفاع بشكل غير مسبوق بالعالم، والسبب نظام الحياة المتسارع والوجبات المشبعة بالدهون إضافة إلى السمنة.

كشفت الدراسة الأميركية الحديثة أن تلك الأطعمة تهدد صحة الكبد وتؤدي تدريجيًا لفشل وظائفه، حتى لو لم يكن الأشخاص يعانون من السمنة أو السكري.

وجد الباحثون أن ثلاثين في المئة من المشاركين في الدراسة يحصلون على أكثر ما محدّد لهم من السعرات الحرارية اليومية، بسب اعتمادهم الروتيني في نمط الطعام على الوجباتِ الدهنية والسريعة.

تناول ما لا يقل عن 20 في المئة من إجمالي السعرات الحرارية اليومية من الوجبات السريعة، يمكن أن يزيد من خطر الإصابة بمرض الكبد الدهني ويؤدي لفشل الكبد في عمله.

الكبد الدهني حالة تهدد حياة الإنسان وتؤدي في الحالات الشديدة لتشمع وسرطان الكبد.

يرى الباحثون أن الخيارات الصحية يمكن أن تقي الناس من هذا المرض، متوفرة في كل مكان وغير مكلفة وسهلة التحضير، كما تقدم فائدة كبيرة لصحة الإنسان، كما ينصون على أهمية قراءة الملصقات ومراقبة السعرات، لأن هذه المشكلة الصحية باتت اليوم تهدد كلّ من ينتمون إلى فئة الأعمار الصغيرة.

Copy URL to clipboard
1 مارس 2024
01:00
 السعودية.. أكثر من 85% من مراجعي المستشفيات يتم خدمتهم خلال 4 ساعات
  إقرأ المزيد


























شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار