زار الشيف التركي بوراك أوزديمير لبنان بعدما افتتح مطعمه الشهير في دبي، وحين وصل أراد رؤية التفجير الذي حصل في الرابع من آب – أغسطس ٢٠٢٠ في مرفأ بيروت التجاري وتدمّرت نسف بيروت وتشرّرد مئات الآلاف وقتل الكثير من الأبرياء أما الجرحى كانوا عشرات الآلاف.

اقرأ: نانسي وابنتها ليا مع الشيف بوراك – صورة

نشر صورة من مرفأ بيروت وكتب لاللغة العربية: (من قلبي سلام لبيروت)

ظهر حزينًا على بيروت الثقافة والتي كانت مزدهرة وحاضنة لكل الجنسيات العربية والعالمية بإستثناء الصهاينة.

حزين على بيروت التي كانت منارة الشرق وعروس الدول العربية، لكنها باتت محطمة لا حياة فيها بعد التفجير وانتشار فيروس_كورونا.

اقرأ: الشيف بوراك يطلب مغنية جزائرية للزواج – فيديو

التركي بوراك زار المرفأ في حين أن نجوم لبنان اكتفوا فقط ببعض التغريدات ولم يزر أحدهم الأهالي او المناطق المنكوبة بإستثناء ماجدة_الرومي التي كانت أول من نزل إلى الشارع واستمعت لقصص مؤثرة وبكت من هول المشهد.

اقرأ: منال حدلي تخطف أنظار التركي بوراك بحجابها والريش صورة

لمن لا يعرف من بوراك؟

شاب تركي يعمل طباخاً ماهراً في إحدى المطاعم التركية التي يملكها مع عائلته، اشتهر على مواقع التواصل الإجتماعي، من خلال فيديوهاته التي ينشرها مبتكراً وصفات جديدة بالإضافة إلى منظر الأكل الشهي ونظافته وضحكته التي ترافقه من بداية الطبخة حتى نهايتها.

وبات كل من يزور تركيا، يقصد مطعمه، ليلتقي ببوراك وليتعرف عليه شخصياً وليتذوّق من طعامه، ومن بين هؤلاء رئيس تركيا رجا الطيب أردوغان الذي زار المطعم وطلب من بوراك الجلوس معه إلى الطاولة، وتحدثا سوياً.

التركي بوراك حزين على بيروت
التركي بوراك حزين على بيروت
Copy URL to clipboard
9 مايو 2021
11:00
آخر إحصاءات حالات كورونا في الوطن العربي
  إقرأ المزيد


























شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار