أعلنت وزيرة الإعلام الدكتورة منال عبد الصمد نجد، أنها تواصلت مع رئيس الحكومة الدكتور حسان دياب الذي نفى تقديم “أي اعتذار رسمي صادر عن الحكومة إلى السفيرة الاميركية” دوروثي شيا، وقالت إنه يعود للسفيرة شيا “الكشف عن اسم المتصل الذي قدم لها الاعتذار”.
اقرأ: وزير الخارجية ناصيف حتي استدعى السفيرة الأميركية

وعما سيبلغه وزير الخارجية والمغتربين ناصيف حتي للسفيرة الاميركية غدًا، رأت أن هذا الموضوع تنظمه “الاتفاقيات الدولية لا سيما اتفاقية فيينا التي تنظم العلاقات الديبلوماسية، ووزير الخارجية هو المرجع الصالح لتقييم هذا الموقف ولإيضاح موقفه وموقف الحكومة والدولة اللبنانية”.

وأكدت مبدأ “فصل السلطات الدستوري والأساسي بين السلطتين القضائية والتنفيذية”، مشددة على أنه من غير الممكن “منع أي اعلامي من التعبير عن رأيه، والقيام بأي إجراء طالما أنه يراعي القوانين، أما في حال الإخلال بتلك القوانين وبأحكامها فهناك وزارة الاعلام التي تتخذ الاجراءات اللازمة بدءً من التنبيه وصولا إلى محكمة المطبوعات”.

وأعلنت أنه “حتى الآن لم نتبلغ قرار القاضي (قاضي الأمور المستعجلة في صور محمد) مازح، وعند تبلغه سيكون لنا موقفنا من هذا الأمر”.

Copy URL to clipboard
15 أبريل 2021
11:00
آخر إحصاءات حالات كورونا في الوطن العربي
  إقرأ المزيد


























شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار