منذ أسبوع

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

كادت حياة النجمة التركية نورغول يشيلتشاي التي أشتُهرت بدور (السلطانة كوسيم)، التي لعبته كبديلة عن بيرين سات، تتعرض للخطر بعدما حضرت مع ابنها عرضًا مسرحيًا في إحدى قاعات لندن التي تبيّن إنها تحتوي على قنبلة.

الشرطة البريطانية طلبت من الحضور فجأة أن يخلوا تلك القاعة لوجود قنبلة ستنفجر خلال دقائق بعد وصول تهديد إرهابي، ولم تُعرف بعد الجهة المتطرفة المسؤولة عن هذا الحادث.

نورغول ركضت مع ابنها وخافت كثيرًا وكاد يغمى عليها وعاشت لحظات مرعبة كما وصفت الصحافة التركية.

الممثلة التركية قررت أن تعود إلى إسطنبول بأسرع وقت بعد هذه الحادثة المخيفة.

نورغول يشيلتشاي