منذ 7 أشهر

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

وفاء سلطان السورية، أجرت المقابلة أدناه في العام 2008، وقبل نشوء التنظيم الإرهابي داعش، ويبدو أنها حاقدة على المسلمين حين تحدثت عن نكاح النبي للطفلة عائشة، وللسيدة زينب زوجة ابنه بالتبني، ولليهودية.

قالت وفاء سلطان :الإسلام لم يُكرّم المرأة بل شوه مفهوم التكريم. الإسلام قلَبَ المفاهيم، وأجبر أتباعه عنوة على أن يروا في النقيض نقيضه، على أن يروا القتل والذبح تسامحاً، وفي سبي النساء رحمة، وفي سرقة الغنائم حقاً، وبذلك خرّب البناء الفكر للأمة العربية وأنتج إنساناً لا يستطيع أن يميز بين النقيض ونقيضه، إنساناً مشوه الفكر والعقل.

وقالت تكفر وتهاجم الرسول (صلم): نكاح النبي محمد للطفلة عائشة لم يكن تكريماً لطفولتها، نكاح محمد للسيدة زينب زوجة ابنه في التبني بعد أن رآها عارية ووقعت شهوتها في نفسه لم يكن تكريماً لسيدة متزوجة، نكاح محمد للسيدة اليهودية صفية وهو في طريق عودته من الغزوة التي قتل فيها أباها وأخاها وزوجها لم يكن تكريماً لها. اتهام المرأة بأنها ناقصة عقل لم يكن تكريماً لها. الإنسان ذكراً كان أم أنثى هو ملك لخالقه ولا يحق لإنسان أن يمتلك انساناً آخر.

من هي وفاء سلطان:

مواطنة أميركية من أصل سوري تعيش في لوس أنجلوس. ولدت في بانياس، سوريا. أصبحت مشهورة منذ أحداث 11 سبتمبر 2001 من خلال نقدها للدين الإسلامي وذلك على خلفية مناقشات سياسية عن الشرق الأوسط، كما اشتهرت لكتابتها بعض المقالات العربية والتي تنشر إلكترونياً. ظهرت على شاشة التلفاز على قناة الجزيرة والـ سي إن إن. هاجرت سلطان وزوجها إلى الولايات المتحدة الأمريكية في العام 1989 وهما الآن مواطنان أمريكيان.

في عام 2006 صنفتها مجلة تايم كواحدة من أكثر الشخصيات تأثيراً في العالم، تقول المجلة هي كاتبة وناشطة من أجل حقوق النساء المسلمات.