فاجأ الفنان المصري أحمد_الفيشاوي، زوجته ندى الكامل، واحتفل بعيد ميلادها داخل مطعم على النيل.

نشر الفيشاوي مقطع فيديو ظهر فيه وهو يصطحب زوجته إلى أحد المطاعم، ويفاجئها باحتفالية خاصة بعيد ميلادها.

بدت ندى مندهشة من المفاجئة أثناء دخولها المطعم. إلا أنها فوجئت حين شاهدت اللافتة، فيما دعاها زوجها لإطفاء الشموع، واستعان بشموع أعياد الميلاد التي تعاود الاشتعال بعد إطفائها.

زواجهما وبعد مرور عدة سنوات عليه، يبدو ناجحًا ومتينًا، وحبهما لم يخف وهجه أبدًا.

كثيرون من الرجال والنساء يتزوجون مثلهما عن حبّ، وآخرون عن عقل وقناعة، وآخرون كما يفرض أهاليهن عليهم.

اقرأ: معجزة حدثت مع أمل حجازي ونضال الأحمدية – فيديو

اقرأ: توقعات ميشال حايك كم يقبض وكيف يغش الناس – فيديو

لكن الحبّ غالبًا إن وُجد واستمر فإنه يساهم بإنجاح أي علاقة زواج.

ماذا يقول علم النفس عن الزواج الذي يُبنى على العاطفة؟

وصل الطبيب النفسي الإنكليزي توني ليك بدراسةٍ أعدها إلى أن الزواج التقليدي محكوم عليه بالفشل وعدم الاستمرار لعدم معرفة الشريكين لبعضهما مسبقًا، أما الحب فيكلّل العلاقة الزوجية بالنجاح، لأن الارتباط العاطفي معناه اتفاق الشريكين على كل شيء بالحياة، ما يشعرهما بالأمان والاستقرار وتقاسمهما الحياة سويًا.

حسب توني، شعور الطرفين بالأمان بالعلاقة عن حب، يأتي من إحساس الطرفين بقدرة كل منهما على حماية الآخر ورعايته، وعلى النقيض يشعر الطرفان بالزواج التقليدي بعدم الأمان والقلق والتوتر بالعلاقة، مما يجعل مستقبل الحياة الزوجية مبهمًا ومهددًا بالانهيار.

قال توني ليك: (الزواج عن حب يجعل الشخص يشعر إنه محبوب ومقبول لشخصه بكلّ ما يحمله من صفات حسنة وسيئة، لأن الطرف الآخر يتقبله كما هو ولا يوجّه له الانتقادات، على عكس الزواج التقليدي بدون حب والذي تشوبه انتقادات من كل طرف للآخر).

تابع: (فهذا الزواج قد يكون لأهداف أخرى كالحصول على منصب مرموق أو بهدف المال، ما يجعل العلاقة غير سوية وتتحول إلى علاقة مصلحة، وهو ما يؤدي إلى فشل العلاقة وعدم تقبل كل طرف للآخر).

Copy URL to clipboard
26 أكتوبر 2021
11:00
آخر إحصاءات حالات كورونا في الوطن العربي
  إقرأ المزيد


























شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة