منذ أسبوع

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

قالت الممثلة وعارضة الأزياء الاميركية من أصول مغربية صوفيا سايموند إنها تلقت عرضاً للمشاركة في مسابقة جمالية عالمية، إلا أن الموضوع لم يثر اهتمامها على الاطلاق، خصوصاً ان تركيزها في المرحلة الحالية على التمثيل وتصوير الإعلانات.

وأشارت إلى أن شركة انتاج عربية طرحت أمامها مشروعاً سينمائياً كان من المقرر أن يتم تصويره بين مصر والإمارات العربية المتحدة، لكن ارتباطها بعقد عمل في فرنسا منعها من الموافقة على المشاركة وقالت: (لم أرفض هذا العرض إيماناً مني بالتنوع والاصرار على أن يكون في أرشيفي كممثلة عمل درامي عربي او فيلم، وربما لاحقاً ان تكوني لي اطلالة في أحد الأعمال العربية)

في المقابل نفت صوفيا أن تكون بديلة للممثلة المكسيكية – الأميركية من أصول لبنانية سلمى حايك في العديد من الأفلام التي يحضّر لها في المرحلة الراهنة وأن فيلماً واحداً كان من المفترض أن تشارك فيه الأخيرة وانسحبت منه وأختيرت بدلاً عنها كونها تحمل الملامح الشرقية.

واوضحت Sofia قائلة: (لست بديلة أحد، الصدفة جعلتني في الفيلم الذي سيتم تصويره قبل حلول العام الجديد، و ارى انني أمام مسؤولية كبيرة نتيجة الثقة التي منحني اياها مخرج العمل وليس من السهل أن تكون في موقع كان من المفترض أن تشغله نجمة بحجم سلمى حايك)