منذ شهرين

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

قالت الممثلة الأميركية الإباحية السابقة ديفيني راي إنها تعرضت لتهديد من جماعات غير معروفة وباتت تشعر وكأن خطها مراقبٌ تصله العديد من الرسائل التي تتضمن تهديدًا بالقتل، بعدما أعلنت محبتها وتأييدها للرئيس السوري بشار الأسد وكذّبت الإعلام الأميركي والرئيس دونالد ترامب وحكت إنها لا تصدقهما.

إقرأ: نجمة إباحية تحب بشار الأسد لأنه حارب الإرهاب – صورة

روت: (العديد من الرسائل التي تهددني بالقتل وصلتني من أرقام غريبة، أبلغت الشرطة والتحقيقات ما تزل مستمرة ولم نصل بعد إلى الجهة المنفذة).

تابعت: (أحاول إقناع نفسي أن الهدف ليس سياسيًا بل مجرد نوبة غضب صدرت عن أحد الذين لا يحبون سوريا ربما، لا أعرف).

ديفني كشفت عن محتوى رسالة كُتب بها: (لم ينتصر بشار الأسد بعد ولا يمكن أن يغير معادلة الحكم في العالم، أمامك الكثير من الوقت لتري ما سيحدث معه ومعك).