تعرضت المذيعة المصرية بسمة_وهبة، لموجة من الغضب والانتقادات، بعد نشرها فيديو عبر السوشيال ميديا؟ من أمام الكعبة في السعودية.

اقرأ: بسمة وهبة: أنا ضد خلع الحجاب

ظهرت بسمة وهبة خلال الفيديو تدعو بالشفاء للنجمة المصرية دلال_عبد_العزيز، التي تعاني من الإصابة بفيروس كورونا وترقد في المستشفى منذ 30 يوماً.

وقالت في الفيديو الذي زثار جدلاً: “اللهم اشف دلال عبدالعزيز وقومها لبناتها يا رب.. قولوا آمين من فضلكم يرحمكم الله.. يارب اشف دلال حبيبتي، صداقة كلها حنية وحب، ست أصيلة ومخلصة وحبيبة ومؤمنة.. يا رب يا رب يا رب يشفيكي يا دلال”.

وفور نشر الفيديو انهالت التعليقات السلبية التي طالت بسمة، وذلك بسبب استخدامها فلاتر التجميل الخاصة بتطبيق سناب شات.

اقرأ: بسمة وهبة تعلن سبب انفصال عمر دياب ودينا الشربيني

اعتبر البعض يعير بسمة ويتهمها أن كل ما يهمها فجمالها وشكلها، رغم إنه من المفترض أن تهتم بصلاتها وخشوعها في الدعاء خصوصاً إنها داخل أطهر بقعة من بقاع الأرض حسب قناعة المسلمين.

الناس التي تعلمت إبداء الرأي حديثًا يعانون من تخمة الجهل وكذلك يدعون الفهم حين يتهمون ويتشدقون.

ليس عارًا أن تكون جميلاً في رحاب الله وهو أجمل ما في الوجود. الفلتر يخبئ التعب ويبيننا في أحسن حالاتنا. والجهلة ما استمعوا لتوسلات بسمة بل تفرجوا على وجهها لأن وجوههم المختبئة خلف الهواتف تشبه وجوه القرود ربما.

بسمة لم ترد على تلك الانتقادات وتجاهلتها تماماً، معتبرة أن الله وحده يعلم بالنوايا، وهي صادقة النية في صلاتها ودعائها.

نستغرب هؤلاء الذين ينتقدون بسمة ويتدخلون بها، وكأنهم يعلمون نيتها، بسمة ذهبت لأداء العمرة ولم تنس في دعائها دلال عبد العزيز التي تمر بمحنة شديدة، وكان عليهم الاشادة بما فعلته بسمة بدلاً من الهجوم عليها.

Copy URL to clipboard


























شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة