تعرض فارس العربي عاصي_الحلاني، لهجوم كبير بعدما أحيا حفله الأخير ليلة رأس السنة بالأردن، رغم مرور اسبوع واحد فقط على وفاة شقيقته.

أوضح العاصي أسباب إصراره على إحياء الحفل رغم وفاة شقيقته قبل أسبوع من الحفل، وقال في تصريحات له مع برنامج “إي تي بالعربي”:”كلنا بنعرف ان الموت حق، وهيدي مشيئة ربنا سبحانه وتعالى، والوفاة كانت من أسبوع، وقررنا انه نكفي لان بدنا الناس يترحموا عليها، مابدنا يكون وفاتها هو سبب لأذية الناس، بالعكس، وقررنا انه نكفي وراح نكفي”.

كما أكد أنه يقول دائماً أن الفنان لابد أن يزيد الفرح لدى الناس في وقت الفرح، وأن يخفف عنهم آلامهم وحزنهم بعطائه في وقت الألم، وأضاف إن الالتزام هي شيء أساس في حياته، وانه يقدس ارتباطاته والتزاماته وتعاقداته على الأعمال الفنية سواء إنتاج أو حفلات، وأشار إلى انه متعلق بعمله ويلتزم به ويحترمه ويقدسه، وأن إقامة الحفل في رأس السنة يعتبر من عمله أيضاً.

وأضاف عاصي الحلاني في تصريحاته إن الحفل يعمل عليه مع فرقة موسيقية ضخمة من لبنان منذ أكثر من شهرين، وهناك فندق يعمل على إقامة الحفل، وإذا قرر إلغاء الحفل فهو بذلك “يخرب بيوت العالم”، وعبر عن سعادته بالحفل وقال إنه يشتاق دائماً لجمهوره في الأردن، ووصفهم بالأوفياء، ويشعر أن الجمهور في لبنان والأردن لديهم نفس الخصال والتفاليد، لذلك عبر عن اعجابه بالحفل وتفاعل الجمهور معه.

شقيقة عاصي رحلت عن عالمنا منذ أيام قليلة، واقتصرت التعازي على العائلة فقط بسبب انتشار فيروس_كورونا والمتحوّر الجديد (اوميكرون) الذي انتشر في لبنان.

حياة تكبر عاصي بأكثر من عشرين عامًا، ويعتبرها كوالدته، ومن المعروف بأنه أصغر شقيق في عائلته والكل ربّوه وحين أصبح نجمًا لم ينسَ أحدًا ويقف معهم دائمًا في أشد المواقف والصعوبات.

اقرأ: ماريتا الحلاني نفذت مقلبًا بعاصي الحلاني – فيديو

العاصي يعيش حزنًا كبيرًا على رحيل شقيقته، لكنه ليس من النجوم الذين يشاركون جمهورهم بحزنهم، ويحاول دائمًا أن يكون مصدرًا لسعادتهم لذا لم يكتب حرفًا عن شقيقته حتى الآن.

Copy URL to clipboard
20 مايو 2022
11:00
آخر إحصاءات حالات كورونا في الوطن العربي
  إقرأ المزيد


























شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار