منذ 6 أشهر

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

جريمة مروّعة أودت بحياة المخرج العراقي عدنان ابراهيم في دمشق، العام 2010 وهو شخصية محترمة وله قيمته الفنية والإعتبارية.

قُتل عدنان إبراهيم (58 عاماً)، طعناً بالسكين أمام مكتبه القريب من حيّ المزرعة الدمشقي.

وقيل أن مجهولاً طعن إبراهيم، طعنات عدة، بينما كان يهمّ بدخول مكتبه في ساحة الشهبندر وسط دمشق. لكن لا شيء ثابت حتى الآن رغم أقفال ملفات التحقيق. لا معلومات عن هوية القاتل أو دوافع الجريمة، واستبعدت مصادر مقرّبة من المخرج أن تكون «أسباب سياسية أدّت إلى مقتله»، عازيةً ذلك إلى خلافات شخصية واجتماعية. فيما تحدثت مصادر عدة عن أنّ عدنان إبراهيم تلقّى قبل أسبوعين من مقتله «تهديدات بالقتل من جهات مجهولة».

أخرج عدنان إبراهيم سلسلة (مرايا) لياسر العظمة لسنوات، كما أخرج معظم الأغنيات الوطنية لفنان العرب محمد عبده.

نورمان أسعد مع زوجها نورمان أسعد مع زوجها نورمان أسعد مع زوجها نورمان أسعد نورمان أسعد نورمان أسعد نورمان أسعد