1win

كتب موقع النهضة نيوز المقال تالي:

أصبحت العملات الرقمية المشفرة، إحدى أهم الاستثمارات في العالم، ولم تعد مجرد استثمار ثانوي ناشئ، بل سلكت طريقها لتشكل منافسا جديا للذهب رغم مخاطرها المرتفعة، وبات يُنظر إليها على أنها المستقبل في عالم الاستثمارات.

ومع تزايد عدد الراغبين في الاستثمار في هذه الأصول الرقمية، وحتى ضمن البلاد العربية ومنها لبنان، فقد تزايدت في المقابل أعداد الخبراء والمحللين المختصين في هذا المجال والذين يمثلون ضرورة حتمية لكل راغب بهذا الاستثمار عالي المخاطر لدورهم في تعليم آلية التداول، وتحليلاتهم التي قد تجنب المستثمرين الخسائر وخاصة حديثي العهد منهم، أو تجعلهم يحصدون المكاسب.

لبنانية من أقوى محللي العملات الرقمية في العالم
وقد برزت محللة لبنانية، كواحدة من أفضل و أقوى المحللات في العالم في مجال العملات الرقمية المشفرة، وتمكنت بصوابية تحليلاتها ودقتها، من وضع بصمة لها في هذا المجال الذي يطغى عليه المحللون الذكور، لتشكل بتوقعاتها المستندة إلى الدراسة والتخصص والمهارة، نموذجا للنجاح الذي لا بد من احترامه أولا، ومثالا لإبداع المرأة ثانيا.

وكغيرها من الشباب، فقد لفت مجال العملات الرقمية انتباهها فدخلت عالم التداول، وأعجبت به وأصبح لديها شغف كبير للتداول، فقررت حينها أن تحترف هذه المهنة، وعلى طريق الاحتراف لم تكن كغيرها بل بذلت الجهد الكبير ووهبت وقتها للتعلم في أفضل مصادر التعليم، وكانت ثمرة جهودها ما هي عليه اليوم، من تحليلات اعترف لها الكثيرون بالدقة والمنهجية، وكشف المستقبل صحتها على الدوام.

حيث درست أساسيات التحليل الفني والحجمي، وتعلمت منهجية وايكوف مع الأستاذ عبد الله العتيبي و Dr Gary Dayton وهي من أهم مدارس التحليل، وحازت على شهادة CFTe الدولية بعد نجاحها في اختبار IFTA، لتصبح محللة ماليه فنية معتمدة عالميا.

ورغم أنها مختصة بتحليل العملات الرقمية تحليلا أساسيا وفنيا بسبب تعمقها الكبير في السوق، لكنها تقوم أيضا بتحليل الدولار والذهب والفضة ومجال الأسهم.

ومن خلال متابعة حسابها على تويتر الذي يحمل اسم crypto me، يتبين مدى الاهتمام الكبير الذي توليه لعملها، ومتابعتها الدؤوبة وتحليلاتها وتوقعاتها التي ثبت صحتها ونجاحها.

كما يظهر جليا قوة ما تقدمه من تحليلات في ردود وتعليقات المتابعين، الذين أطلق بعضهم عليها وصف المبدعة، وآخرون ممن وجهوا الشكر لها، والبعض ممن اعتبر تحليلها للمسارات أمرا غريزيا لديها وأعرب عن إعجابه بما تتنبأ به من حركة الأسعار، وغيرهم ممن أبدوا إعجابهم بثقتها بما تقدمه من تحليلات يثبت نجاحها ولو بعد حين.

وكان لافتا عددٌ من منشوراتها السابقة التي ركزت بها على تحليل عملة البيتكوين، بعد أن أشارت إلى اختلاف وجهات نظر المحللين بما يخص هذه العملة، مبينة سبب هذا الاختلاف بينهم، طارحة وجهة نظرها وتحليلها حينها، لتثبت الأيام صحة توقعاتها ونجاحها في تحليل عملة البيتكوين، ووصوله لكل الأهداف التي كانت سابقا قد وضعتها ضمن توقعاتها.

فحين أكد الكثير من المحللين استمرار انخفاض عملة البيتكوين، محذرين من شراءه، كان لهذه المحللة اللبنانية رأي آخر، حين نصحت بشرائه متوقعة ارتفاع البيتكوين، وبالفعل شهد البيتكوين ارتفاعا ملحوظا، وكان تحليلها هو الصواب.

ومؤخرا توقعت انخفاض العملات الرقمية، معلنة خروجها من السوق، وقد أصاب تحليلها مجددا، ولم تمض أيام قليلة حتى انخفضت العملات الرقمية بنسبة تصل إلى 40 إلى 50%، لتثبت مجددا صحة تحليلاتها.

Copy URL to clipboard










شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار