1win

أعلن العراق استعادته لوحة حجرية مسمارية عمرها 2800 عام من إيطاليا.

يحمل اللوح شارة شلمنصر الثالث، الملك الآشوري الذي حكم منطقة نمرود (شمال) من 858 إلى 823 قبل الميلاد.

لا تزال ظروف وصول اللوح إلى إيطاليا غير واضحة، لكن السلطات الإيطالية أعادت القطعة إلى الرئيس العراقي عبد اللطيف رشيد خلال زيارة له إلى مدينة بولونيا في 14 يونيو.

قال رشيد خلال مراسم أقيمت أمس، في قصر رئاسي ببغداد لنقل اللوح إلى المتحف الوطني: (أود أن أشكر المسؤولين الإيطاليين على جهودهم وتعاونهم من أجل إرجاع هذه القطعة).

حكى رئيس الهيئة العامة العراقية للآثار والتراث ليث مجيد حسين إن اللوح يحمل ألقاب الملك شلمنصر الثالث ووالده آشور ناصربال الثاني وجده، كما يذكّر ببناء الزقورة، مبنى ضخم في منطقة نمرود، محافظة الموصل.

تابع: (القطة دخلت إيطاليا بطريقة ما في ثمانينات القرن الماضي، وصادرها الدرك الإيطالي (كارابينييري)).

أقرّ وزير الثقافة العراقي أحمد فكاك البدراني أن الظروف التي عُثر فيها على اللوح لا تزال غير واضحة، وقال إن الاكتشاف ربما حصل خلال الحفريات الأثرية أو أثناء العمل في سد الموصل.

القطعة العراقية
القطعة العراقية
Copy URL to clipboard


























شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار