منذ أسابيع قليلة، صدمت الفنانة اليمنية بلقيس الجميع حين اعلنت عن رفعها قضية خلع، أمام القضاء الإماراتي، لتنفصل عن زوجها رجل الأعمال ومدير أعمالها السابق سلطان بن عبد اللطيف.

قالت حينها عن سبب غياب زوجها هذه الفترة عن حياتها قالت “أنا أنسئل هذا السؤال كل يوم وأنا رافعة قضية خُلع من فترة في المحاكم الإماراتية، وكلنا ثقة بالقضاء النزيه ولا أملك تفاصيل أكثر عن الموضوع”.

اقرأ: بلقيس تزور “بيت بيروت” وتغني لفيروز – فيديو

وتابعت “بيننا أجمل هدية في العالم اسمها (تركي) ولا يمكن أن أخوض أكثر في الموضوع وربنا يسهل ويوفق”.

وبعد هذه الفترة أوضحت بلقيس سبب اتخاذها قرار الانفصال عن زوجها في لقاء مع الرائعة ندى عقيقي ضمن برنامج Trending، وقالت إنه كان يتحكم بشكل كبير في أعمالها الفنية، حتى إنه طلب منها اعتزال الفن والتفرغ لبيتها وابنها.

رفضت بلقيس طلب زوجها معتبرة إنها تعبت وكافحت كي تصل إلى ما هي عليه اليوم ولن تتنازل عن طموحها وعملها بهذه السهولة، لهذا رفعت قضية الخلع.

اقرأ: بلقيس تزور “بيت بيروت” وتغني لفيروز – فيديو

نتمنى أن تحاول بلقيس الامتناع عن الحديث عن شؤون حياتها الخاصة وأسباب الانفصال حفاظاً على صحة ابنها النفسية، وهنا نذكر ببعض المخاطر التي قد يتعرض لها الأطفال عقب انفصال الوالدين:

  • الاحساس بالخسارة, الانفصال عن الوالدين لا يعني فقدان المنزل بل فقدان حياة بكاملها.
  • الشعور بعدم انسجام مع عائلة فرض عليهم العيش معها.
  • يساوره القلق حول العيش وحيدا بعد غياب احد الوالدين فقد يفقد الاخر.
  • الشعور بالحقد والغضب تجاه احد الاباء الذي يعتقد أنه كان سبب الانفصال.
  • الشعور بقدان الامان والاحتكار والنبذ.
  • الاحساس بأنه مشتت بين الوالدين.

معظم الأطفال يحتاجون وقتاً طويلاً لكي يعودوا الي حالتهم الطبيعية حتى لو عاد الوالدان إلى العيش سوياً.

من المهم أن لا تضع اطفالك في بؤرة الصراع وفيما يلي بعض الارشادات المفيدة:

  • عدم الطلب من الطفل أو المراهق ان ينحاز الي احد الوالدين كأن نقول له (مع من يعجبك أن تعيش).
  • لا تسأل طفلك عما يفعلة ابوه أو أمه (أحد طرفي الصراع).
  • عدم استخدام الطفل كسلاح لتهدد به الطرف الاخر مثل:- حرمانه من الطفل.
  • لا تنقد الشريك الأخر أمام الطفل.
  • لا تتوقع من طفلك أن يحل محل الشريك الأخر، مثل تكلفة بأمور وواجبات.
  • وليبقي للاباء دوراً مهما يؤثرون من خلاله في حياة اطفالهم مهما ساءت وتدهور العلاقات بينهما.

Copy URL to clipboard
26 يوليو 2021
11:00
آخر إحصاءات حالات كورونا في الوطن العربي
  إقرأ المزيد



منذ سنة

منذ سنة

منذ سنة

منذ سنة


منذ سنة

منذ سنة

منذ سنة

منذ سنة

منذ سنة

منذ سنة

منذ سنة



منذ سنة

منذ سنة

منذ سنة

منذ سنة

منذ سنة

منذ سنة

منذ سنة

منذ سنة

منذ سنة

شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار