أحيت المذيعة المصرية بوسي شلبي، ذكرى وفاة زوجها الفنان المصري محمود_عبد_العزيز، الذي رحل في 12 نوفمبر من عام 2016.

كتبت بوسي عبر حسابها: “١٢ نوفمبر الذكري الخامسه احساسي بالوحده يزيد كثيرا لم اعد احتمل بعدك عني اتمني من الله انا يجمعنا قريبا آللّهم إرحم من آشتاقت لهم آنفسنآ وهّم تحت آلترآب آلى جنّآت آلخلد يا من رحلتم عنآ آللهم نوّر مرقد كل ميّت و عطر مشهده و طيّب مضجعه و آنس وحشته و نفّس كربته و قه عذاب القبر”.

رغم فارق العمر الكبير بينهما، إلا أن الثنائي محمود عبد العزيز وبوسي شلبي، عاشا حياة هادئة ومستقرة على مدى 18 عامًا تحت مظلة الحب.

لم يكترث محمود وبوسي للأقاويل والشائعات التي كانت تضع بوسي شلبي شقيقة الإعلامية الراحلة أحلام شلبي موضع “اتهام” بخطف جان السينما المصرية محمود عبدالعزيز من زوجته الأولى جي جي، بعد زواج دام عشرين عاما أثمر عنه ابنين “محمد وكريم” اللذان يعملان في مجال السينما لاستكمال مسيرة والدهما، إلا أنهما تخطيا ذلك وتغلبا عليه بحبهما.

إقرأ: بوسي شلبي وما قالته في ذكرى ميلاد زوجها

كانت بوسي شلبي مثل غيرها من الفتيات اللائي يحلمن بفارس يخطفهن على الحصان الأبيض، ولأن فارس أحلامها كان محمود عبد العزيز، كانت تقتنص الفرص لالتقاط صورة معه أثناء وجوده في أحد المهرجانات، حيثُ تداولت المواقع الإخبارية صورة لها بصحبة الراحل عبد العزيز وزوجته جي جي، لتدور الأيام والسنين ويتحقق حلمها الذي لطالما انتظرته، لتصبح بين عشية وضحاها زوجة لأحد جانات السينما المصرية بعدما أعلن طلاقه من زوجته الأولى، لتبدأ حياتها في العام 1998 يكسوها اللون الوردي.

ولأن الزواج لا يخلو من المشاكل والخلافات، انفصل محمود عبد العزيز عن بوسي بعد شهر من الزواج، ولكن حبهما اعادهما مرة أخرى تحت سقف بيت واحد ليكملا زواجاً يشهد بنجاحه الوسط الفني.

دوما ما كانت تحرص شلبي على مؤازرة زوجها في المناسبات الرسمية والمهرجانات وأثناء التكريمات عن أعماله الفنية، وكانت السعادة والفرحة تغمران وجهها لحظة تكريم زوجها.

Copy URL to clipboard
25 يونيو 2022
10:15
سعر صرف الدولار صباح اليوم في لبنان
  إقرأ المزيد
24 يونيو 2022
23:33
استعدوا ليوم غضب في كافة المناطق اللبنانية
  إقرأ المزيد









منذ سنتين





منذ سنتين






منذ سنتين






شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار