1win

توفي الممثل اللبناني بيار شمعون، منذ يومين، ورحيله فاجأ كل أصدقائه في الوسط الفني اللبناني.

اقرأ: وفاة الممثل اللبناني بيار شمعون

الممثل اللبناني وسام_حنا روي تفاصيل مؤثرة ومؤلمة عن الراحل قبل وفاته، وأعلن أنه لم يكن معه المال حتى يدخل المستشفى بما أن دخول المستشفيات في لبنان باتت تكلفتها عالية جدًا على المواطنين بعد انهيار الدولة بكاملها.

اقرأ: وسام حنا: نعم لبيئة خالية من التلوث

وكتب وسام معلنًا عن حال الممثل اللبناني الذي يموت على ابواب المستشفيات لأن لا دولة تؤمن لهم آخرتهم ولا نقابة ممثلين تسعى لحماية الممثل أو تأمين احتياجاته حين يمرض.

اقرأ: وسام حنا هل يقبل بزوجة أقامت علاقات جنسية قبله؟

وتابع وسام: (تحمّل وجع مميت وكان عم يعمل جرْحات من دون ما يعرف ومات هيدا وضع الفنان اللبناني من سنين بيار شمعون‬⁩ منعتذر منك)

كما قالها وسام هذه حال كل الممثلين اللبنانيين الكبار.. هل تذكرون الممثل اللبناني القدير كمال الحلو الذي مات على أبواب المستشفيات في لبنان؟ أم الممثلة اللبنانية القديرة أماليا أبي صالح التي بكت مستغيثة الدولة اللبنانية بتأمين أدويتها الباهظة وماتت حزينة على حالتها المرضية وقتلوا حلم الفن فيها وتجاهلوها!

اقرأ: وسام حنا: (ليش زعلانين من المحكمة الدولية والحزب متهم)!

أم مثلاً الممثل اللبناني القدير صلاح تيزاني المعروف بأبو سليم الذي أطل عبر إحدى الشاشات اللبنانية ينعي حالته المادية الصعبة وبكى بتأثر على حال الفن في لبنان خصوصاً حال نجوم الزمن الذهبي؟

وهل تذكرون كيف عاشت الشحرورة صباح آخر أيامها، وكذلك العملاق الكبير وديع الصافي فماتا بصمت وبداخلهما الكثير من الكلام والعتب تجاه الدولة اللبنانية التي لم تعلن الحداد عليهما رغم كل ما قدّماه للبنان.

سارة العسراوي – بيروت

Copy URL to clipboard


























شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار