منذ 5 أشهر

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

منذ يومين، نشرت عارضة الأزياء العالمية – الفلسطينية، بيلا حديد، صورة لها أثناء توجدها في المطار ووضعت حذاءها التي جاءت مواجهة لطائرات المملكة العربية السعودية والإمارات، وتعرّضت لإنقادات كبيرة، ولتعليقات مسيئة للغاية دفعتها للإعتذار من الدولتين العربيتين وللشعوب العربية.

اقرأ: بيلا حديد: يغتصبون النساء في السودان.. وريما فقيه تؤيد – صور

كتبت للمرة الأولى باللغة العربية، ومن المؤكد أنها تلقت مساعدة من أحدهم لأنها لا تجيد التحدث أو كتابة الأحرف العربية، وقالت:

(نشرت هذا البوست لتوضيح بعض الأمور التي أثقلت قلبي. أولًا لا ولن أقبل أن تستخدم صفحتي ومنشوراتي للتعبير عن الكراهية تجاه أي أحد، خصوصًا إذا كان الأمر متعلّقًا بأصولي وتراثي الجميل والقوي. أحب من كل قلبي الجانب المسلم والعربي من عائلتي، وكذلك إخواني وإخواتي في جميع أنجاء العالم. لا أكن في قلبي سوى الإحترام الكبير، وليس ذلك فقط، بل لطالما حاولت الوقوف مع الحق، خصوصًا فيما يتعلق بالشرق الأوسط العظيم. الشعور بأنني تسبّبت بخيبة أمل لكم، هو ما يؤلمني كثيرًا)

وتابعت: لم يكن لصور حذائي على الستوريز بالأمس أيه علاقة بالسياسة. إنها الحقيقة. لم ألاحظ أبدًا الطائرات الظاهرة في الخلفية. لم ولن أقلل يومًا من احترام هذه الخطوط الجوية التي تملك أفضل الطائرات والموظفين. أقدم اعتذاري الصادق والشديد لأولئك الذين اعتقدو أنني أوجه أي انتقاد لهم، لا سيما من المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة. لم يكن ذلك القصد أبدًا، وآمل أن تتفهموا اللغط الذي حدث. أعد بأن أكون مسؤولة أكثر عند نشري الوعي تجاه القضايا المحقة، بما فيها تلك المتعلقة بمجتمع الشرق الأوسط الذي أحبه كثيرًا. شكرًا لوقتكم.. أحب كل واحد فيكم)

بيلا حديد والصورة التي عرضتها لإنتقادات
بيلا حديد والصورة التي عرضتها لإنتقادات