منذ شهر

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

علّقت عارضة الأزياء العالمية من الأصول الفلسطينية على جرائم قوات الدعم السريع العسكرية (الجنجويد) ضد المعتصمين السودانيين في العاصمة الخرطوم.

ونشرت رسالة طويلة جاء فيها:

(استغرق الأمر دقيقة واحدة لكي أثقف نفسي على هذا الموضوع. على الجميع أن يسمع. تم حظر الإنترنت في السودان وتعتيمه في الجهود المبذولة للحفاظ على هذه المعلومات الحيوية والقاسية بعيدًا عن بقية العالم. يجعل قلبي ينفطر للغاية أفكر في الرجال والنساء في السودان حيث يتعرضون للضرب والقتل والاغتصاب والقمع. هم أناس مثلي مثلكم. إنهم يريدون أن يعيشوا حياة جيدة مع أسرهم وأن لا يعاقبوا بسبب ذلك. لا أحد يستحق هذا النوع من التعذيب، وعلينا أن نظهر للسودان أننا هنا من أجلهم وعلى دراية بالتغييرات التي يجب أن تحدث. النساء يتعرضن للإغتصاب بملابسهن الداخلية وتعلّقن في الشوارع. والرجال يطلقون النار عليهم وهم غير قادرين على الدفاع عن أنفسهم)

وتابعت بيلا: (الأولاد باتوا بلا أهلهم. وهذا الشيء يكسر قلبي كلّما فكرت به. هذا يحدث في عالمنا الآن ولا يمكننا أن نسكت. الشعب السوداني يستحق الإهتمام. سأنشر تباعًا عددًا من المواقع لمساعدة هذا الشعب عبر التبرّع أو لزيادة الوعي، وإذا تعاونا جميعًا سنحدث فرقًا كبيًرا. نحبك يا سودان ونسمعك. أنا لا ألوم أحدًا أكتب فقط لمساعدتهم. أحب الجميع في هذا العالم وعلينا أن نعمل سويًا.

أما ملكة جمال أميركا اللبنانية ريما فقيه دعمت بيلا ووافقت حرفيًا على كلامها وقالت: أحبك أختي، أنت ملكة.

تعليق ريما الفقيه
تعليق ريما الفقيه
الصورة التي نشرتها بيلا حديد
الصورة التي نشرتها بيلا حديد