كشف موقع هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي” في تقرير له عن انتشار الأغاني العربية بين أوساط الجمهور والمستعمين الأوروبين وتحديدًا الشباب.

أوضح التقرير أنه في السنوات الأخيرة أصبح من الشائع أن تُسمع أغنيات عربية في حفلات شبابية في دول أوروبية، وتحديدًا بريطانيا التي لا تختلف أجواء حفلاتها عن نظيرتها في مصر، مشيرًا إلى أن سر انتشار الأغاني العربية كـ”تريند” موسيقي خلال الفترة الأخيرة يرجع إلى خصوصيتها وتميزها الذي لا تجد له مثيلا في الموسيقى الأوروبية.

إقرأ: نيللي كريم أُصيبت بورم مثل شريهان وما الفرق؟

“بي بي سي” التي عنوت تقريرها بسؤال: هل تصبح الموسيقى العربية “الترند” العالمي الجديد؟ أشارت إلى الدور الكبير الذي لعبته أغاني عمرو_دياب في نشر الموسيقى العربية أوروبيا وعالميا ، حيث قالت: في أحد مهرجانات الموسيقى الشهيرة في العاصمة البريطانية، لندن، ووسط مئات الأغاني العالمية، تسمع “حبيبي يا نور العين”، إحدى أكثر أغاني الفنان عمرو دياب نجاحا، تليها أغنية “عيونها” للفنان حميد الشاعري، وتجد مئات من البريطانيين والعرب يتمايلون على هذه الألحان.

وتابع الموقع في تقريره: تتصدر الموسيقى العربية هذا النوع من “موسيقى العالم”؛ وفي الوقت الذي قد يعتبر فيه بعض الشباب العرب أن سماع الموسيقى الغربية هو “مؤشر على الثقافة والانفتاح” على العالم، يتباهى شباب أوروبيون بمعرفة أغاني أم كلثوم المدمجة بموسيقى إلكترونية.

Copy URL to clipboard
26 يونيو 2022
11:00
آخر إحصاءات حالات كورونا في الوطن العربي
  إقرأ المزيد


























شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار