نُظّم العرض الأول لفيلم (الفلوس) في أسواق بيروت، من إخراج سعيد الماروق وبطولة تامر حسني وخالد الصاوي وزينة، حضرته عدّة شخصيات فنية وإعلامية أهمها: نجوى كرم، وليد توفيق، المخرج فادي حداد، طوني بارود، أسعد رشدان، أنابيلا هلال، نادر صعب، جومانا بو عيد، وباسم مغنية.

العمل يناقش قضية رجليْن ينصبان ويحتالان على الناس ويسرقان أموالهم ويتعاونان مع كبار المافيات في العالم، يلعب دورهما خالد وتامر اللذيْن شكّلا ثنائية موفقة، كما أبدعت زينة التي لعبت دور الفتاة التي يظنّ تامر إنه يخدعها فتخدعه وتسترجع أموالها المنهوبة بعدما يقع في غرامها.

سعر البطاقات كلها ذهبت لصالح حملة (دفى) التي تنظّمها النائبة بولا يعقوبيان سنويًا وتهدف لمساعدة عشرات آلاف العائلات الفقيرة، بمبادرة رائعة من سعيد الذي يُعد من كبار المخرجين في الشرق العربي، ولطالما كان حسه الإنساني عاليًا ولم يتردد يومًا في مساعدة أحد.

المخرج المبدع اختار الوقت المناسب ليقدّم هذه التبرعات، لأن اللبنانيين يمرون بأصعب الظروف الاقتصادية والمعيشية، وأكثر من نصفهم بات تحت مستوى خط الفقر.

جرسيات:

  • الإخراج ممتاز وجودة الصورة أكثر من رائعة كأكبر إنتاجات هوليوود كما التأثيرات المرئية الجميلة التي أحسن سعيد استخدامها عبر عدسته المشبّعة بالفن.
  • الإضاءة جذابة للنظر، وحتى في الأماكن المظلمة بقيت الصورة واضحة ومنيرة وملامح الوجوه ظهرت بشكل مفصّل وطبيعي دون مبالغة باستخدام تقنيات الفوتوشوب.
  • تامر برع كعادته في الكوميديا وهذا ملعبه، وكان خفيف الظل والدم وأضحك الحضور كما خالد الصاوي الذي فاجأ الجميع بحنكته وأدائه اللافت.
  • تامر كتب القصة، والنصّ كان رصينًا غير ركيكٍ، وأتت الأحداث متسلسلة بشكل منطقي، وعنصر التشويق بقي موجودًا طوال الفيلم، ومشاهد الأكشن أضافت من جودة العمل، ويعود الفضل للبناني سعيد الذي أجاد تصويرها كما كبار المخرجين الأميركيين.
  • زينة لعبت دور فتاة تظهر بريئةً في بداية الأحداث ثم يتغير خط شخصيتها فتتحول إلى مخادعة تستغل عاطفة تامر نحوها لتستعيد أموالها، وأداؤها كان جيدًا كالعادة.
  • مي عز الدين ظهرت بالمشهد الأخير، وأطلت بجمالها الذي اشتقنا نراه على الشاشة، كما ثنائيتها الرائعة مع تامر الذي غيّر لهجته وتحدّث بالسورية وأتقنها وأضحكنا كلنا.
  • أحمد السقا رد الجميل لتامر وأطلّ كضيف شرف في المشاهد الأولى، بعدما ظهر تامر كضيف شرف في مسلسله (ولد الغلابة).
  • سعيد الماروق وصل أولًا ليستقبل ضيوفه، وفاجأت نجوى الحضور بمجيئها لتدعم صديقها ولحقها وليد توفيق.
  • فادي حداد أظهر علامات الفخر والإعجاب بزميله، وأحببنا هذه المنافسة الشريفة التي بتنا نفتقد لها في الساحة.
  • لم تحضر النائبة بولا يعقوبيان رغم أنها منظّمة حملة (دفى).
زوجة سعيد الماروق
سعيد الماروق
وصول فادي حداد
فادي حداد
طوني بارود
فادي حداد وسعيد الماروق
سعيد الماروق وطوني بارود
جومانا بو عيد
باسم مغنية وزوجته
وصول نجوى كرم وجانبها سعيد الماروق
نجوى كرم وسعيد الماروق
نجوى أتت لتدعم صديقها
نجوى كرم تقبّل وليد توفيق
وليد توفيق
العشرات حضروا العرض الأول
ريع الافتتاح ذهب لصالح حملة دفى
نجوى كرم وسعيد الماروق تحاورهما الجديد

Copy URL to clipboard
4 أغسطس 2020
14:13
اقفال تام في لبنان لمدة ٥ أيام
  إقرأ المزيد
13:25
تدافع امام وزارة الطاقة بين المعتصمين والقوى الامنية بعد محاولة اقتحام المبنى
11:00
آخر إحصاءات حالات كورونا في الوطن العربي
  إقرأ المزيد
3 أغسطس 2020
17:34
قبول استقالة حتّي.. وتعيين شربل وهبة وزيراً للخارجية
  إقرأ المزيد
16:15
عون ودياب التقيا وناقشا استقالة وزير الخارجية
  إقرأ المزيد
16:08
منظمة الصحة العالمية: قد لا يكون هناك حل لأزمة كورونا إطلاقا
  إقرأ المزيد
10:34
الوزير ناصيف حتي قدم استقالته لرئيس الحكومة حسان دياب وغادر السرايا من دون الادلاء بأي تصريح

شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار