مشادة كلامية حصلت بين النجمة اللبنانية إليسا والمستشار ومدير الهيئة الترفيهية في السعودية تركي آل شيخ الذي كتب بمستوى لا يليق بموقعه في المملكة العربية بينما إليسا كانت راقية بردودها.

اقرأ: إليسا قصفت جبهة تركي آل الشيخ والأخير رد بقلة أدب! – وثيقة

الزميلة نضال الأحمدية، غرّت تدافع عن إليسا، واتهمت تركي بالمتغطرس.

اقرأ: نضال الأحمدية لتركي آل الشيخ: لا تمثل السعوديين أيها المتغطرس! – وثيقة

قالت الزميلة إن بعضًا من أصدقائها السعوديين المهمين اتصلوا بها، وأكدوا لها أن من ردّ على إليسا ليس تركي آل شيخ، وحين سألت الزميلة: “إذاً من يغرّد من حسابه؟” ردّوا عليها: “اكتبِ مقالة أن تركي آل شيخ يغرّد باللهجة المصرية لأن من يغرّد من حسابه، زوجته الفنانة المصرية آمال ماهر”

وقرأت الأحمدية الرسائل التي وصلتها من الشخصيات السعودية ومن بينها: لا يمكن أن يكتب تركي آل شيخ “ليكي”، فمن المستحيل وسابع المستحيلات أن قبيلة الشيخ أو أولاد النجد يكتبون بهذه اللهجة المصرية. الشيخ لا يقول “ليكي” و”عليكي” لا يكتبها ابن هذه القبيلة الكبيرة.

الزميلة سألت المصدر ما إذا كان تركي آل شيخ عاد إلى زوجته آمال ماهر، ليرد عليها: “طبعًا، عادا بعد المشاكل ويعشقان بعضهما كثيرًا، ويتواجد معها في مصر”

وقالت نضال الأحمدية: “بصراحة أنا سعيدة بهذا الكلام، لأن تركي آل شيخ شخصية محترمة بمستوى وزير، وقلت له أن هذا تغطرس ولا يرقى إلى مستوى مركزك كوزير، ولم يرد، أي أن من يكتب من حسابه آمال ماهر”

وتابعت الأحمدية متسائلة: آمال ماهير أنت لمِ حاقدة على إليسا، وسمو الشيخ كيف تسمح لزوجتك التدخل بشؤونك المهنية، وكيف تسمح لها أن تدخلك بمشاكل تسمونها مشاكل “حريمية” كي تُعاقب إليسا أنت لديك أسالبيك في حال كانت تحتاج إلى عقاب، أما أن تدخل زوجتك الفنانة التي دافعنا عنها ضدك، والتي حرضتنا عليك؟ هل يُسمح أن تتحدث آمال ماهر بإسمك إذا كان تغار من إليسا؟ أنت تمثل جهة سعودية كبرى؟ وهل أنت تتحدث باللهجة المصرية “أم انو أخد لسانك مثلًا” أو من أخبروني يحاولون الدفاع عنك أو قد تكون أنت من طلب منهم التواصل معي؟ هناك احتمالات كثيرة.

وأضافات: أحب أن أصدق أنك لست من كتب تلك التغريدات، حتى تبقى كبيرًا بأعيننا وبمستوى المركز التي تشغله في النشاط الثقافي، والسعودية دخلت إلى مكان كبير ومشرق ومنور، ولم تعد زاوية مغلقة لمجموعات متخلفة، أنا لا أتكلم عن رجال الدين بل على المتخلفين في الدين. أنا لا أؤيد أي أحد بل أحب أميركم وملككم لأنهم يواجهون الإرهاب بطريقة رائعة.. “تركي آل شيخ سكّت زوجتك ولا تجعلها تدخل إلى حسابك وتكتب بإسمك”