منذ أسبوعين

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

فيما يلي بعض المعلومات حول انتشار تفشي الفيروس التاجي، الذي أعلنته منظمة الصحة العالمية كوباء عالمي.

نشأ الفيروس التاجي، الذي أطلقت عليه منظمة الصحة العالمية Covid-19، في الصين وهو ابن عم فيروس السارس.

ما هي الفيروسات التاجية؟

الفيروسات التاجية مجموعة كبيرة من الفيروسات الشائعة بين الحيوانات وتجعل الناس مرضى، وعادة ما يعانون من أمراض الجهاز التنفسي العلوي المعتدل إلى المعتدل، على غرار نزلات البرد.

تشمل أعراض الفيروس التاجي سيلان الأنف، السعال، التهاب الحلق وربما الصداع والحمى التي يمكن أن تستمر لبضعة أيام.

الصين تتوقع إنتهاء فيروس كورونا في هذا التوقيت

ما هو فيروس كورونا وكيفية الإصابة به

انتشر الفيروس التاجي، الذي ظهر في سوق المأكولات البحرية والدواجن الصيني في أواخر العام 2019، إلى 147 دولة على الأقل، وتسبب بوفاة أكثر من 10 آلاف شخص ومرض أكثر من 200 ألف في غضون أسابيع.

الفيروسات التاجية شائعة وتنتشر من خلال كونها قريبة من شخص مصاب واستنشاق القطيرات المتولدة عند السعال أو العطس ، أو لمس سطح حيث تهبط هذه القطرات ثم لمس وجهه أو أنفه.

فيروس كورونا مصدره كيف ينتقل وأنواعه

كيف انتشر الفيروس في العالم لنتتبع الحالات

في 31 ديسمبر/ كانون الأول: عالجت السلطات الصينية عشرات حالات الالتهاب الرئوي لسبب غير معروف. وقالت الحكومة في ووهان إن السلطات الصحية تعالج عشرات الحالات. بعد أيام، حدد الباحثون في الصين فيروسًا جديدًا أصاب عشرات الأشخاص في آسيا.

في ذلك الوقت، لم يكن هناك أي دليل على أن الفيروس انتشر بسهولة. وقال مسؤولو الصحة في الصين إنهم يراقبونه لمنع تفشي المرض من التحول إلى شيء أكثر خطورة.

في 11 يناير – كانون الثاني: ذكرت وسائل الإعلام الحكومية الصينية أول حالة وفاة معروفة بسبب مرض سببه الفيروس، والذي أصاب عشرات الأشخاص.

في 20 يناير- كانون الثاني: أكدت دول أخرى، بما في ذلك الولايات المتحدة، حالات. وقعت أولى الحالات المؤكدة خارج البر الرئيسي للصين في اليابان وكوريا الجنوبية وتايلاند، وفقًا لتقرير الحالة الأول لمنظمة الصحة العالمية. جاءت أول حالة مؤكدة في الولايات المتحدة في اليوم التالي في ولاية واشنطن، حيث ظهرت أعراض على رجل في الثلاثينيات من عمره بعد عودته من رحلة من ووهان.

في 23 يناير – كانون الثاني: أغلقت السلطات الصينية ووهان وذلك بإلغاء الطائرات والقطارات التي تغادر المدينة، تعليق الحافلات وقطارات الأنفاق والعبارات داخلها. عند هذه النقطة، مات ما لا يقل عن 17 شخصًا وأصيب أكثر من 570 آخرين، بما في ذلك في تايوان واليابان وتايلاند وكوريا الجنوبية والولايات المتحدة.

في 28 يناير – كانون الثاني: التقى الرئيس الصيني شي جين بينغ مع المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم في بكين، واتفقا على إرسال فريق من الخبراء الدوليين، بما في ذلك مراكز الولايات المتحدة لمكافحة الأمراض والوقاية منها، إلى الصين للتحقيق في تفشي فيروسات التاجية.

29 يناير 2020: أعلن البيت الأبيض عن تشكيل فريق عمل جديد سيساعد في مراقبة واحتواء انتشار الفيروس، وضمان حصول الأمريكيين على معلومات صحية وحديثة دقيقة وحديثة.

30 يناير 2020: أبلغت الولايات المتحدة عن أول حالة مؤكدة لانتقال الفيروس من فيروس ووهان من شخص لآخر. في نفس اليوم، قالت منظمة الصحة العالمية إن تفشي المرض يشكل طوارئ الصحة العامة ذات الاهتمام الدولي (PHEIC).

31 يناير 2020: أعلنت إدارة دونالد ترامب أنها ستمنع دخول الرعايا الأجانب الذين سافروا إلى الصين في آخر 14 يومًا.

فيروس كورونا انتشر في السعودية لمَ انتشر مجددًا؟

2 شباط – فبراير 2020: وفاة رجل في الفلبين من فيروس ووهان التاجي – وكانت المرة الأولى التي يتم فيها الإبلاغ عن وفاة خارج الصين منذ بدء تفشي المرض.

3 فبراير 2020: تتهم وزارة الخارجية الصينية الحكومة الأمريكية برد فعل غير لائق على تفشي المرض ونشر الخوف من خلال فرض قيود على السفر.

4 فبراير 2020: أعلنت وزارة الصحة اليابانية أنه تم تأكيد إصابة عشرة أشخاص على متن سفينة الرحلات Diamond Diamond Cruise الراسية في خليج يوكوهاما بفيروس كورونا. وُضعت السفينة، التي تقل أكثر من 3700 شخص، تحت الحجر الصحي.

7 فبراير 2020: وفاة لي ون ليانغ، وهو طبيب من ووهان استهدفته الشرطة لمحاولته دق ناقوس الخطر على فيروس “يشبه السارس” في ديسمبر، بسبب الفيروس التاجي. بعد أنباء وفاة لي، كان الموضوعان: حكومة ووهان مدينة للدكتور لي وينليانج باعتذار، ونريد حرية التعبير. وتوجه البعض إلى منصة تشبه تويتر الصينية، Weibo ، قبل الاختفاء من المنصة الخاضعة للرقابة الشديدة.

8 فبراير 2020: أكدت السفارة الأمريكية في بكين وفاة مواطن أمريكي عمره 60 عامًا في ووهان في 6 فبراير، وكانت أول وفاة مؤكدة لأجنبي.

تسعة معلومات مهمة عن فيروس كورونا حجمه وكيفية الاصابة

10 فبراير 2020: الرئيس الصيني شي يتفقد جهود احتواء فيروس ووهان التاجي في بكين، وهي المرة الأولى التي ظهر فيها على الخطوط الأمامية لمحاربة تفشي المرض. في نفس اليوم، وصل فريق من الخبراء الدوليين من منظمة الصحة العالمية إلى الصين للمساعدة في احتواء تفشي الفيروس التاجي. أبحرت “سفينة النشيد البحري”، وهي سفينة سياحية من البحر الكاريبي الملكي، من بايون في ولاية نيوجيرسي، بعدما جعلها الخوف من فيروس كورونا ترسو في البحر وركابها ينتظرون لأيام.

11 شباط – فبراير 2020: أطلقت منظمة الصحة العالمية الفيروس التاجي Covid-19.

13 فبراير 2020: أعلنت وكالة أنباء شينخوا الصينية الحكومية أن عمدة شنغهاي ينج يونج سيحل محل جيانج تشاوليانج وسط تفشي المرض. وذكرت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) أن وانج زونجلين رئيس الحزب في مدينة جينان بمقاطعة شاندونج استبدل أيضًا زعيم الحزب الشيوعي في ووهان ما قوه تشيانغ.

توم هانكس أصيب بكورونا مع زوجته وترامب أقفل الطيران مع أوروبا – فيديو

14 فبراير 2020: وفاة سائح صيني ثبتت إصابتة بالفيروس في فرنسا ، ليصبح أول شخص يموت في تفشي المرض في أوروبا.

14 فبراير 2020: أعلنت مصر عن أول حالة إصابة بفيروس ووهان التاجي يوم الجمعة، وفقًا لبيان مشترك صادر عن وزارة الصحة المصرية ومنظمة الصحة العالمية. وتمثل الحالة المؤكدة الحالة الأولى في إفريقيا منذ اكتشاف الفيروس.

تسجيل أول إصابة بالكورونا في مصر

18 فبراير 2020: قال الرئيس الصيني في مكالمة هاتفية مع رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون إن الإجراءات التي اتخذتها الصين للوقاية من الوباء ومكافحته تحقق تقدمًا واضحًا، وفقًا لما ذكرته وكالة أنباء شينخوا.

خبراء فرنسيون يقدمون وثائق عن كورونا صناعة فرنسية – فيديو

19 فبراير 2020: بدأ الركاب الذين ثبتت إصابتهم السلبية بالفيروس التاجي الجديد بالنزول من سفينة دياموند برينسيس السياحية المنكوبة، على الرغم من الأدلة المتزايدة من خبراء الأمراض المعدية، يمكنهم حمل الفيروس دون علمهم إلى مجتمعاتهم.

21 فبراير 2020: أعلن وزير الصحة اللبناني عن أول إصابة بالكورونا في لبنان لسيدة عائدة من إيران، كما غيّر مركز السيطرة على الأمراض معايير حساب الحالات المؤكدة لفيروس تاجي جديد في الولايات المتحدة ويبدأ بتعقب مجموعتين منفصلتين ومتميزتين: تلك التي أعادتها وزارة الخارجية الأمريكية وتلك التي حددتها شبكة الصحة العامة الأمريكية.

25 فبراير 2020: أعلنت NIH أن تجربة سريرية لتقييم سلامة وفعالية الأدوية المضادة للفيروسات في البالغين الذين أصيبوا بالفيروس التاجي بدأت في المركز الطبي بجامعة نبراسكا في أوماها. المشارك الأول هو أمريكي كان في سفينة Diamond Princess السياحية التي رست في اليابان.

تسجيل أول حالة إصابة بفيروس كورونا في لبنان

26 فبراير 2020: وضع الرئيس ترامب نائب الرئيس مايك بنس مسؤولاً عن رد حكومة الولايات المتحدة على الفيروس التاجي الجديد، وسط انتقادات متزايدة للتعامل مع البيت الأبيض لتفشي المرض.

29 فبراير 2020: أعلن مسؤول صحي في الولاية عن وفاة مريض مصاب بالفيروس التاجي الجديد في ولاية واشنطن، مما يمثل أول حالة وفاة بسبب الفيروس في الولايات المتحدة. وأعلن حاكم ولاية واشنطن جاي إنسلي حالة الطوارىء.

1 آذار – مارس 2020: حاكم ولاية فلوريدا رون ديسانتيس يعلن حالة طوارئ صحية عامة في ولاية فلوريدا. على مدى الأيام القليلة التالية، أعلنت كنتاكي ونيويورك وماريلاند ويوتا وأوريجون حالات الطوارئ.

الفرق بين الانفلونزا العادية وفيروس كورونا

في 2 مارس: أعلنت وزارة الصحة السعودية عن أول إصابة بفيروس كورونا. وذكرت وكالة الأنباء السعودية التي تديرها الدولة أن الضحية سافرت من إيران إلى المملكة الخليجية عبر البحرين. كما أبلغت كل من تونس والأردن عن أول حالات الإصابة بهما حيث يستمر تفشي المرض في الشرق الأوسط.

في 3 مارس – آذار: أعلنت إيطاليا أن عدد القتلى في البلاد بلغ 77، وهو ما يعادل إجمالي الوفيات في إيران والتي تبلغ 77.

في 7 مارس: قتل الفيروس التاجي ما يقرب من 3500 شخص وأصاب 102000 آخرين في أكثر من 90 دولة. أظهرت البيانات الرسمية انخفاض صادرات الصين بنسبة 17.2٪ في الشهرين الأولين من العام بعد أن أدى تفشي المرض إلى توقف جزء كبير من البلاد.

في إيران، وهي واحدة من الدول الأكثر تضررًا حيث تم الإبلاغ عن 4747 حالة وفاة و124 حالة وفاة، كما توفيت النائب المنتخبة حديثًا فاطمة رحبار من فيروس كورونا.

دراسة فرنسية: هيدروكسي كلوروكوين يشفي من كورونا خلال ٦ أيام

3 مارس 2020: خفض مجلس الاحتياطي الاتحادي أسعار الفائدة بمقدار نصف نقطة مئوية في محاولة لإعطاء الاقتصاد الأمريكي دفعة قوية في مواجهة المخاوف بشأن تفشي الفيروس التاجي. وكان أول خفض طارئ لمعدلات مجدولة منذ عام 2008، كما أنه يمثل أكبر تخفيض لمرة واحدة منذ ذلك الحين.

في 8 مارس / آذار: أغلقت السلطات السعودية منطقة القطيف الشرقية في محاولة لاحتواء الفيروس سريع الانتشار. وقالت الرياض أيضًا إنها ستعلق جميع المدارس والجامعات في أنحاء البلاد من يوم الاثنين حتى إشعار آخر، في إيطاليا، فرضت الحكومة حجرًا صحيًا صارمًا في ولاية لومباردي و14 منطقة أخرى في الشمال، مما أثر على ما مجموعه 16 مليون شخص.

في 9 مارس: أفرجت إيران عن حوالي 70.000 سجين بسبب تفشي الفيروس التاجي في البلاد، على حد قول رئيس القضاء الإيراني. أبلغت ألمانيا عن أول حالتي وفاة، مع ما لا يقل عن 1100 حالة مؤكدة في البلاد.

627 قتيل خلال يوم واحد في إيطاليا

في 10 مارس: سجلت كل من إيران وإيطاليا أعلى عدد من القتلى في يوم واحد. توفي ما مجموعه 54 شخصًا في إيران على مدار 24 ساعة، بينما في إيطالياسجل 168 حالة وفاة جديدة من فيروس كورونا، وأبلغ لبنان والمغرب عن أول حالة وفاة بسبب الفيروس، في حين أكدت جمهورية الكونغو الديمقراطية وبنما ومنغوليا أولى حالات الإصابة.

امتحان منزلي لفيروس كورونا! – فيديو

في 11 مارس: أعلنت منظمة الصحة العالمية تفشي وباء الفيروس التاجي ، حيث أكدت تركيا وساحل العاج وهندوراس وبوليفيا حالاتها الأولى. في قطر، قفزت العدوى بشكل كبير من 24 إلى 262 في يوم واحد.

11 مارس 2020: أعلن ترامب أنه يقيد السفر من أوروبا إلى الولايات المتحدة لمدة 30 يومًا في محاولة لإبطاء انتشار الفيروس التاجي. الحظر الذي ينطبق على 26 دولة في منطقة شنغن، ينطبق فقط على الرعايا الأجانب وليس المواطنين الأمريكيين والمقيمين الدائمين الذين يفحصون قبل دخول البلاد.

13 مارس 2020: أعلن ترامب عن حالة طوارئ وطنية لتحرير 50 ​​مليار دولار من الموارد الفيدرالية لمكافحة الفيروسات التاجية.

في 17 مارس: أبلغت إيطاليا عن 345 حالة وفاة جديدة بالفيروس التاجي في البلاد على مدار الـ 24 ساعة، مما رفع إجمالي عدد الوفيات إلى 2503 – بزيادة قدرها 16 بالمائة. ارتفع العدد الإجمالي للحالات في إيطاليا إلى 31506 من 27980 سابقًا، بزيادة 12.6 في المائة – وهو أبطأ معدل زيادة منذ ظهور العدوى في 21 فبراير.

في غضون ذلك، أبلغت تركيا عن أول حالة وفاة بسبب الوباء، وهو شخص يبلغ من العمر 89 عامًا.

في 17 مارس: أفادت وكالة أسوشيتد برس بأن الولايات المتحدة أجرت اليوم الاثنين أول اختبار للقاح فيروس كورونا المستجد على امرأة أميركية تدعى جنيفر هالر.

أول امرأة تحقن باللقاح التجريبي لفيروس كورونا – فيديو

في 18 مارس: أعلن رئيس الوزراء الأسترالي سكوت موريسون لأول مرة عن حالة طوارئ للأمن البيولوجي البشري في البلاد. وقال موريسون إن نصائح السفر قد تم رفعها إلى أعلى مستوى وأخبر الأستراليين: “لا تسافروا إلى الخارج، لا تسافروا إلى الخارج”.

وفي الوقت نفسه، سجلت إيطاليا 475 حالة وفاة جديدة، وهو أعلى رقم في يوم واحد من أي دولة، ليصل إجمالي عدد الوفيات إلى 2978. بلغ إجمالي عدد الإصابات في الدولة 35713. وللمرة الأولى منذ بدء الوباء، لم يتم الإبلاغ عن حالات محلية جديدة في الصين.

في 19 مارس: تفوقت إيطاليا على الصين باعتبارها الدولة التي شهدت أكبر عدد من الوفيات المرتبطة بالفيروس التاجي، حيث سجلت 3،405 حالة وفاة مقارنة بـ 3،245 في الصين. ارتفع عدد القتلى في إسبانيا من 209 إلى 767 حالة وفاة في اليوم السابق. وسجلت زيادة بنسبة 25 في المائة تقريبا في عدد الإصابات، مما رفع إجمالي البلاد إلى 17،147.

في 20 مارس: ارتفعت الوفيات المرتبطة بالفيروس التاجي إلى أكثر من 10 آلاف شخص على مستوى العالم. ارتفع عدد الحالات في ألمانيا بواقع 2958 حالة خلال الليل إلى 13957 حالة. في غضون ذلك ، قالت إسبانيا إن عدد القتلى بسبب COVID-19 قد ارتفع إلى 1002.

لكن في الصين، لم يتم الإبلاغ عن حالات محلية جديدة لليوم الثاني على التوالي حتى مع استمرار القلق بشأن إصابة المصابين بالطيران إلى البلاد واستيراد الموجة الثانية من المرض.

في 21 مارس: لا تزال أوروبا مركز الفيروس التاجي حيث سجلت إيطاليا 627 حالة وفاة جديدة ، وهي أكبر زيادة يومية لها، ليصل إجمالي عدد الوفيات إلى 4032 وسط 47021 حالة.

إسبانيا ثاني أكثر البلدان تضرراً في أوروبا حيث يوجد بها أكثر من 21.000 إصابة و1000 حالة وفاة على الأقل.

لمساعدة كل دولة أوروبية في احتواء الوباء، اتخذ الاتحاد الأوروبي خطوة غير مسبوقة لتعليق القواعد الخاصة بالعجز العام مما يمنح الدول حرية في ضخ الإنفاق في الاقتصاد حسب الحاجة.

وفي الوقت نفسه، سجلت عن أول حالتي وفاة في سنغافورة.

سارة العسراوي – بيروت