منذ أسبوع

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

هاجم المئات من الشاذين جنسيًا النجمة التركية توبا بويوكستون بعدما عارضت زواجهم وتشريعه في تركيا، وقالت إن ذلك سيؤثر على العادات والقيم الاجتماعية وسيحوّل وطنها إلى ولاية أمريكية خالية من الرجال والنساء المستقمين حسب وصفها.

إقرأ: توبا بويوكستون تعارض زواج المثليين والمتحولين جنسيًا!

الجمعيات التي تدعم حقوق المثليين في إسطنبول دعت لمقاطعة توبا وأعمالها واتهموها أنها تشجع على قمعهم والتعرض لهم من المتحفظين الذين يرفضون إعطائهم حقوقهم ويتعرضون لهم في المناطق البعيدة عن العاصمة.

توبا اعتذرت وقالت تبرر ما صُدر عنها: (لم أعارض حقوق المثليين، لكنني أدليت رأيي وقلت إنني لا أحبذ زواجهم لأنني لا أرى فائدة منه، لكن هذا لا يعني أن نتعرض لهم ونؤذيهم ولدي الكثير من الأصدقاء والأخوة المثليين الذين أحبهم وفهموا ما أقصد والبعض منهم دعم وجهة نظري).

تابعت: (ما الفائدة من الزواج؟ أعلم إنه خيار شخصي، الكثيرون من المستقمين جنسيًا لا يرغبون بمؤسسة الزواج وأنا واحدة منهم، كلنا نحب الارتباط لكنه مسؤولية يُصعب علينا تحملها).

أضافت: (أحبكم جميعكم وأعتذر إن فهمتموني بشكل خاطئ).