منذ أسبوعين

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

أثارت النجمة التركية توبا بويوكستون جدلًا كبيرًا أمس بعدما قالت إنها ضد تشريع زواج المتحولين جنسيًا والمثليين، لكنها ضد الاعتداء عليهم لأنهم أحرار في ميولهم الجنسية حسب وصفها.

حكت: (لست مع الانفلات، فللحرية حدود، المثلي يستطيع أن يعيش بيننا وينال كلّ حقوقنا ولا يحق لأحد أن يعترض له أو يهينه أو ينبذه، لكنني ضد تشريع زواجه لأن المجتمع التركي سيفقد خصوصيته وسنصبح كولاية أمريكية لا وجود لأصحاب الميول المستقيمة فقط للشواذ).

تابعت: (حتّى الذين تحولوا جنسيًا لا يجوز الاعتراض لهم، فهذه حريتهم لكنهم كيف سيتزوجون أشخاصًا كانوا مثلهم قبل التحول؟ لا أتقبل الفكرة ولست معها).

المئات من الأتراك هاجموها عبر (السوشيال ميديا)، لكن الآلاف أيدوها من المستقيمين الذين تفهموا ما قالته وتبنوا وجهة نظرها.

توبا تُشتهر بآرائها الصريحة والجريئة في تركيا، ولا تأبه أي ردة فعل، فتقول قناعاتها وتمشي ويسمونها الصحافيون الأتراك: (نجمة المواقف)، أي أنها أكثر من تتخد مواقف جريئة وصريحة بين زميلاتها.