منذ أسبوع

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

منذ سنوات فضحت النجمة الكويتية، شمس مثليي الوسط الفني، خلال حلولها ضيفة على برنامج (أنا وأنا)، وقالت: (لدي الكثير من الأصدقاء في الوسط الفني وخارجه من المثليين، والأمر أصبح واقعًا).

وتابعت: (شاهدت العديد من الفنانين الذين يحضرون مع المثليين في جلسات خاصة، ولكن على الشاشة يصرحون بأنهم يرفضون تأييد هذا الفكر، المثلية الجنسية حرية شخصية، وهذه الأمور لا تخصني في أي شيء، ما يهمني هو طريقة تعامل الشخص الذي أمامي وتقديره واحترامه لي).

أيضا النجمة اللبنانية، مايا دياب التي أقرت أن الوسط الفني فيه حوالي 70٪ مثليين، والمصري سعد الصغير والمطربة بوسي أقرا أيضا بهذا، لكن على ما يبدو فإن نجوم سوريا الشباب يتهربون من الموضوع ويعتبرونه شائكا رغم أنهم محاطون بالمثليين في أماكن عملهم.

منذ أشهر حل الفنان السوري، قصي خولي ضيفًا على برنامج (المتاهة)، الذي تقدمه زوجة صديقه تيم حسن، المذيعة المصرية، وفاء الكيلاني، الذي جعلته ينسحب من البرنامح بطريقة طريفة بعدما وجهت له سؤالاً، حول إمكانية تأديته دور مثلي الجنس في هوليوود، ليرد قائلاً: (سأذهب الآن، إلى الحمام، ودي لقطة حلوة ممكن تاخدوها).

وبعد عودته قال: (بالطبع ممكن أقبل مثل هذا الدور، إذا كان مكتوبًا بطريقة أفضل، ويقدمني بشكل جديد، مثل الفنان خالد الصاوي في فيلم عمارة يعقوبيان).

أيضا طليقة الفنان تيم حسن، النجمة السورية، ديما بياعة التي أجرت حوارًا ناريا على قناة (الحرة)، بعد مشاركتها في مسيرة للمثليين في أحد البلدان الغربية، وكانت أثارت غضب العديد من متابعيها بعد إعرابها عن عدم ممانعتها أن يكون ابنها مثلي الجنس.

وتابعت: (لست مع ولست ضد، لا علاقة لي بهم وهذه خياراتهم والدين تحدث عنهم.. ما يهمني علاقته معي أن تكون جيدة وليست سيئة، أنا عندي ابنين ولأني بقول أنا مع الحرية الشخصية بكرا بيسألوني شو بتعملي إذا ابنك طلع هيك.. وابني اذا طلع هيك بتقبله اذا الله خلقوا هيك أنا مش جلاد عليه وإذا بدي عذبه وضايقه بينفر مني وبيتجه لاتجاه تاني).

الغريب في الأمر أن تيم حسن طليقها، لم يعلق على تصريحاتها، ما يدل على تفتحه وتقبله للمثليين، ولن يغضب أبدًا إن علم بأن ابنه مثلي الجنس لأنها في الأخير مشيئة الله حسب قول طليقته.

أما النجم السوري، باسم ياخور تعرض منذ أشهر لهجوم كبير بسبب تصريحاته عن المثليين، ورفضه القاطع لهم، ففي إحدى حلقات برنامجه (أكلناها)، كان ضيفه اللبناني، هشام حداد، أصر ياخور على إجابته حول المثلية الجنسية، معربا عن رفضه لها، وأنه أنه يشعر بـالقرف منها بالرغم من محاولات حداد منعه من الإجابة خصوصا مع حملات الدعم الكبيرة الخاصة بالمثليين الجنسيين، وأكد ياخور أنه من غير الممكن أن يكون ابنه مثلي الجنس.

سليمان البرناوي – الجزائر