منذ 3 أشهر

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

كانت جينيفر أنيستون وصديقتها الممثلة كورتني كوكس في رحلة إلى المكسيك لإستكمال الاحتفالات الخاصة بعيد ميلاد جنيفر الـ 50 الذي صادف 11 من شباط – فبراير، وتعرضت الطائرة لانفجار في الإطارات الخلفية.

كانت الممثلتان في طائرة أنيستون الخاصة المتجهة إلى كابو سان لوكاس – المكسيك، حوالي الساعة الحادية عشرة صباحًا، عندما فقدت الطائرة عجلة أثناء الإقلاع في مطار لاكس – لوس أنجلوس، وفقًا لقوات الطيران الفيدرالية.

وصلت الطائرة إلى الفضاء الجوي المكسيكي، لكنها استدارت إلى (أونتاريو) في كاليفورنيا، وأجبرت الطائرة على الطيران في المنطقة لمدة ثلاث ساعات تقريباً لحرق ما يكفي من الوقود لتهبط بأمان، وفقاً لـ Fox11، ونجت أنيستون من الموت.

جنيفر أنيستون كانت مع كوكس، والممثلة أماندا أنكا وكاتبة سيناريو مولي كيميل و8 آخرين على متن طائرة (غلف ستريم 4).