أعلن الطبيب الشرعي الرسمي المسؤول عن تشريح جثة المواطن الأمريكي الأسود جورج فلويد، الاثنين، أن الأخير قضى “قتلا”، بعدما أصيب بـ”سكتة قلبية” جراء “الضغط” على عنقه من قبل الشرطيين.

وجاء في بيان الطبيب الشرعي في مقاطعة هينبن أن فلويد كان تحت تأثير مسكّن فنتانيال، وهو من الأفيونيات القوية.

وفي وقت سابق، الاثنين، أعلن محامي عائلة جورج فلويد، أنّ فريق أطباء شرعيين كلّفتهم عائلة الراحل تشريح جثّته خلص إلى أنّ وفاته لم تنجم عن مشاكل في القلب، كما أورد تقرير رسمي، بل توفي اختناقا؛ جراء تعرّضه إلى “ضغط قوي ومطوّل”.

وقال المحامي بن كرامب إنّ “أطبّاء مستقلّين أجروا تشريحا لجثّة فلويد، الأحد، خلصوا إلى أن الوفاة نجمت عن اختناق من جرّاء ضغط مطوّل”.

وكشفت أليسيا ولسون، مديرة التشريح والعلوم الجنائية في جامعة ميشيغن، أنها عاينت جثة فلويد، وإن الأدلة تتوافق مع كون الاختناق كان سببًا للوفاة، والقتل طريقة للوفاة

Copy URL to clipboard








شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة