قال خبراء فرنسيون إن فيروس كورونا هرب من مدينة (ووهان) الصينية، وأن الفرنسيين بنوا مختبرًا P4 بمساهمة مع الصين.

ماذا يعني P4؟

المختبرات من هذا النوع متخصصة باحتضان الفيروسات الأكثر خطورة في العالم.

وقال الخبراء إنهم وجدوا وجدوا وثيقة تخص الحكومة الفرنسية تعود ل 28 شباط – فبراير العام 2017.

من دشّن المختبر كان طبيب الأوبئة Yves Levy الذي كان سابقًا مديرًا عامًا للمعهد الفرنسي الخاص بالبحث عن صحة الإنسان، وهو متزوج من Buzyn سياسية وطبيبة مختصة في أبحاث الدم.

ماذا حدث في مدينة ووهان الصينية؟

قال الخبراء: “ليس لدينا دلائل بما أنهم قاموا بتجارب على الخفافيش، هذا المختبر ليست مختصًا فقط في الفيروسات إنما أيضًا بالأسلحة البيولوجية”

وبحسب آراء الخبراء، فإن واحدًا من الخفافيش هرب من المختبر أو حصل شيء آخر لم يعلموه بعد، لكنهم متأكدون أن فيروس كورونا خرج من مدينة ووهان ولفرنسا يد بما حصل أيضًا.

وتساءل الخبراء: “يتحدثون عن سلالة والغريب في فيروس كورونا، يوجد سلالتان، كيف للطبيعة أن توجد فيها سلالتين مختلفتين في فيروس واحد؟”

وجد الخبراء خلال بحوثهم أن الفيروس المستجد مكوّن من فيروس الكورونا وسارس Sars Cou

ما هو Sar Cou؟

هو فيروس يهاجم الرئتين وفي العام 2003 قتل الكثير من الصينيين، وبالعودة للعام 2003 وجدوا الخبراء براءة اختراع أوروبية تتكلم عن سلالة جديدة لفيروس كورونا ومكونة كذلك من فيروس سارس.

الوثيقة موجود في الموقع الأوروبي الرسمي للإختراعات تحت رقم EP1 694 829 B1، وفي الصفحة الاولى تجدون من اخترع الفيروس، لقد اخترعوا الفيروس وجمعوا فيروسين مع بعضهما، العينة الأولى كانت في مدينة هانوي (فيتنام) العام 2003.

وقال الخبراء: “يقولون لنا أن الفيروس جديد ممن يسخرون؟ يعتقدوننا أغبياء؟ وجدنا وثيقة تعود للعام 2003 والمثير فيها أنها كتبت بثلاث لغات (فرنسية، أنكليزية وألمانية) وفي الصفحة الثالثة من الوثيقة كتب التالي (0001 براءة الاختراع هذه هي فيروس جديد لفيروس كورونا وفيروس سارس في عينة تحت رقم 031589 التي أخذت في دولة فيتنام”

وتابع الخبراء: نحن لا نتكلم بالمتنورين لدينا دلائل واجتهدنا كثيرًا للوصول للحقيقة، ففي الصفحة ١٢ من الوثيقة نجد ما يلي (عدوى صدرية شديدة تُدعى متلازمة ضيق التنفس الحاد انتشرت في فيتنام، هونغكونغ، سينغافورة، تيلاند وكندا الوثيقة تتكلم عن العام 2002. في العام 2003 طهور فيروس جديد للكورونا)

الخبراء تابعوا بسردهم للحقيقة: “يوجد عنوان مخترع سلالة الفيروس في الصفحة السابعة، وموجود في فرنسا.. أنا في الصفحة ٥٥ من الوثيقة فوضعت النتائج المخبرية تحت فقرة 0343 وكُتب التالي: الأجسام المقاومة للفيروس الذي حقن بها الخفافيش بعد المناعة الجينية تقوم بتدمير فيروس سارس في المخبر ولها علاقة مع تركيبات Elisa وهي طريقة اختبار الجهاز المناعي.. ما يعني أن الفيروس تم التحكم فيه، ما يعني أنه يوجد لقاح لإنقاذ المصابين”

إذًا ماذا حدث في الصين؟

مليون و300 ألف صيني أخذوا اللقاح من معهد باستور الفرنسي والتي تملك لقاح Corona Covid19

وقال الخبراء: يتركون الفيروس يتفشى أكثر حتى يصيب عديد من الأشخاص وبعدها يخرج لنا معهد باستور الفرنسي باللقاح وسيشتريه كل العالم”

من قام بإيداع الاختراع هم الفرنسيون بكل تأكيد، بحسب الصفحة الأولى من الوثيقة التي ضمت أسماء كل المخترعين وتم تعديل الوثيقة عدة مرات من العام 2010 حتى العام 2017.

كل ما يحدث في حياة الناس هدفه الربح المالي.

أما لمَ لم يصابوا الأطفال بالفيروس؟

لأن لقاح كورونا المتجدد يشبه لحد كبير لقاح داء الحصبة. الأطفال الذي أخدوا لقاح الحصبة لن يصابوا بالفيروس.

Copy URL to clipboard
19 يناير 2021
19:33
أعلنت وزارة الصحّة اللبنانية تسجيل 4359 إصابة بكورونا و61 حالة وفاة


























شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار