ما هي المسافة الآمنة عند الركض وركوب الدراجات والمشي مع إنتشار فيروس COVID-19؟ إنه أبعد من 1إلى 2 متر.

في كثير من البلدان، يعتبر المشي وركوب الدراجات والركض أنشطة مرحب بها في زمن الكورونا. ومع ذلك، من المهم أن تأخذ مسافة مهمة عن الرياضي الآخر. ويأتي ذلك من نتيجة دراسة أجراها KU Leuven (بلجيكا) وTU Eindhoven (هولندا).

تطبق الكثير من البلدان مسافة متر أو مترين عندما تكون واقفاً في الداخل أو حتى في الخارج مع الرياح المنخفضة. ولكن عندما تذهب في نزهة على الأقدام أو الركض أو ركوب الدراجة، من الأفضل أن تكون أكثر حذراً.

عندما يتنفس شخص ما أثناء الجري أو العطس أو السعال، تبقى هذه الجسيمات في الهواء. يمر الشخص الذي يركض خلفك في ما يسمى بتيار الانزلاق عبر سحابة القطرات هذه.

توصل الباحثون إلى هذا الاستنتاج بمحاكاة حدوث جزيئات اللعاب من الأشخاص أثناء الحركة (المشي والجري).

الأشخاص الذين يعطسون أو يسعلون ينشرون قطرات بقوة أكبر وسيتركون الجسيمات خلفه.

المسافة الاجتماعية تلعب دورًا أقل لشخصين، عند الجري أو المشي بجوار بعضهما البعض.

يكون خطر التلوث أكبر عندما يكون الناس خلف بعضهم البعض بناءً على هذه النتائج ، ينصح العالم بأنه عند المشي لمسافة الأشخاص الذين يتحركون في نفس الاتجاه في خط واحد يجب أن تكون المسافة بين 4إلى 5 أمتار على الأقل، للجري وركوب الدراجات البطيئة يجب أن تكون المسافة إلى 10 أمتار وللدراجات الشاقة على الأقل 20 متر.

Copy URL to clipboard
28 فبراير 2021
11:00
آخر إحصاءات حالات كورونا في الوطن العربي
  إقرأ المزيد


























شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار