منذ الثورة اللبنانية التي بدأت في ١٧ تشرين الأول – أكتوبر 2019 بدأت اللبنانية دانييلا سمعان زوجة اللاعب العالمي سيسيك فابريغاس، تهاجم الطبقة السياسية الحاكمة في لبنان وتناصر االشعب.

لم تكتب باللغة الانكليزية، وغرّدت باللهجة اللبنانية، ودافعت عن المظلومين، ومع تفشي فيروس كورونا في كل دول العالم، نشرت دانييلا صورة قارنت فيها الدول التابعة لإيران مثل (لبنان، العراق، سوريا) ودول عربية ليس خاضعك للنظام الايراني مثل (دبي، الكويت) وغيرهما.

كُتب على الصورة: “الى حسن نصرالله شوف هالصورة بعد”، وعلّقت سمعان: “كنا السباقين واصبحنا الآخرون.. بس هيك”

احداهن علّقت على صورة دانييلا ودافعت عن حزب الله ومعه ايران، وقالت: “لو شايفة شو الحلول والمساعدات اللي قدمتها ايران للبنان ليشيلو هالبلد من اللي هو في.. متل النفايات والكهرباء وغيرو و غيرات بس اسيادك ما وافقوا عليها ورفضوا ما كنتي حكيتي هيك بس برجع بقلك انت والفهم parallel lines ما بتلتقو يا بيبي”

دانييلا لم تصمت أمام هذه التغريدة، خصوصًا أن لا كهرباء في لبنان، والنفايات لا تزال على الطرقات، أي لا فضل لإيران علينا ولا لأي دولة أخرى، وردت بمقال يؤكد أن ايران طلبت مبلغًا كبيرًا من صندوق النقد الدولي لمحاربة كورونا الذي تفشى بشكل كبير على أراضيها.

وتابعت: “خلي ايران تقوم بحالها أول”

دانييلا لم تنسَ أنها لبنانية وتتفاعل دائمًا مع الأوضاع التي يمر بها وطنها، بعكس المحامية البريطانية أمل علم الدين التي نكرت “أصلها وفصلها” بعدما تزوجت من حوروج كلوني، ولم تدافع مرة عن وطنها أمام الكوارث الكبيرة التي يمر بها.

Copy URL to clipboard
27 يناير 2021
19:27
استهداف إطفائية تابعة لمكافحة الشغب بقنابل مولوتوف في طرابلس



منذ 11 شهر









منذ 10 أشهر

منذ 10 أشهر

منذ 11 شهر

منذ 11 شهر

منذ 11 شهر










شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار