منذ أسبوعين

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

تؤكد الدراسة الفرنسية أن توليفة من هيدروكسي كلوروكين (HCQ) وأزيثروميسين فعالة في علاج مرضى COVID-19.

عقار هيدروكسي كلوروكين أشد فاعلية وقوة ضد الفيروسات التاجية “كورونا” من العلاج بالكلوروكين، بينت دراسة سريرية حديثة في فرنسا، أجراها البروفيسور ديدييه راوول، أن المرضى الذين تلقوا توليفة علاجية من عقاري هيدروكسي كلوروكوين وأزيثروميسين أتت نتائج فحوصهم المخبرية سلبية وتم علاجهم في غضون 6 أيام فقط.

وفقًا لورقة جديدة اكتُشفت، تظهر أدلة جديدة أن مركز السيطرة على الأمراض يعرف منذ العام 2005 على الأقل أن الكلوروكين فعال ضد الفيروسات التاجية.

في غضون ذلك، وافقت إدارة الغذاء والدواء (FDA) على الاستخدام الرحيم للكلوروكين لعلاج مرضى فيروسات التاجية في الولايات المتحدة. بالإضافة إلى ذلك، تشير المبادئ التوجيهية الأخيرة من كوريا الجنوبية والصين إلى أن هيدروكسي كلوروكوين وكلوروكوين علاجات علاجية فعالة مضادة للفيروسات لفيروس كورونا الجديد.

العامل العلاجي يمنع الإصابة بالفيروس التاجي الجديد خاصة للأشخاص الذين يعانون من التعرض الشديد للخطر (مثل أخصائيي الرعاية الصحية) وكذلك الأشخاص الذين يعانون من أمراض مصاحبة (أمراض القلب، السكري، إلخ) وأنظمة المناعة الضعيفة.

Hydroxychloroquine ما هو؟

هو العلامة التجارية Plaquenil أو بلاكنيل دواء غير مكلف ومتوافر عالميًا (قرص) وافق عليه للاستخدام الطبي على نطاق واسع منذ العام 1955. ويستخدم بشكل شائع اليوم لعلاج الملاريا والذئبة الحمامية الجهازية والتهاب المفاصل الروماتويدي.

الدراسة جزء من مبادرة مجموعة مستقلة من العلماء والأطباء الذين يعملون على تجربة سريرية مفتوحة البيانات للوقاية من COVID-19، من خلال استخدام هيدروكسي كلوروكوين بالاشتراك مع عوامل علاجية أخرى. تدعو المجموعة الآن الرئيس ترامب للسماح للأمريكيين باستخدام الدواء.

على عكس تجربة الأدوية التجارية النموذجية، فإن هدف المجموعة هو مشاركة بيانات التجربة مع الجمهور ومتخصصي الرعاية الصحية في أقرب وقت ممكن (مع مستوى معقول من ضمان جودة البيانات). نظرًا لانتشار وباء الفيروس التاجي سريع الانتشار، تبحث المجموعة عن كل وسيلة ممكنة لتسريع الجهد.