تواصلت الفنانة المصرية دنيا_سمير_غانم، مع متابعيها عبر صفحتها على السوشيال ميديا، وردت على عدد كبير من الأسئلة التي وجهت لها.

اقرأ: حسن الرداد يعلن مفاجأة عن سبب وفاة حماه سمير غانم!

طلب أحد المتابعين من دنيا نشر صورة لها مع ابنتها كايلا، فاستجابت سريعاً ونشرت صورتها مع ابنتها، لكن دون أن تظهر وجهها.

دنيا لا تنشر أبداً صوراً واضحة لابنتها عبر السوشيال ميديا، وهي ليست النجمة الوحيدة التي تتبع هذه الاستراتيجية في الحفاظ على خصوصية الأطفال، فغيرها كثير من الفنانين، ومن الأشخاص العاديين أيضاً.

وأظهرت دراسة حديثة في بريطانيا انقساما بشأن نشر صور الأطفال على وسائل التواصل الاجتماعي.

وبحسب مكتب الاتصالات (أوفكوم)، المعني بمراقبة الاتصالات في بريطانيا، فإن أكثر من نصف المشاركين في الدراسة قالوا إنهم يتجنبون الإفراط في نشر صور أطفالهم عبر وسائل التواصل.

وبينت الهيئة الرقابية أن أبرز الأسباب التي ذُكرت لتبرير عدم نشرهم صور الأطفال تتمثل في الرغبة في حماية خصوصية الأطفال دون الثامنة عشرة.

وقال عشرون في المئة من المشاركين في الدراسة إنهم ينشرون صورا لأطفالهم مرة واحدة على الأقل في الشهر.

Copy URL to clipboard
26 يونيو 2022
11:00
آخر إحصاءات حالات كورونا في الوطن العربي
  إقرأ المزيد


























شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار