منذ شهرين

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

حضر اللاعب الأسطوري ديفيد بيكهام مبارة لكرة القدم واصطحب معه ابنته الصغيرة هاربر بيكهام، وكان صرّح في عدد من المقابلات أن ابنته رفيقته الدائمة ويعاملها كصيدق لا كأب فقط.

وخلال تواجده في المباراة، وبعد تسجيل منتبخه للهدف، قبّل ديفيد ابنته بفمها الأمر الذي أثار جدلًا كبيرًا بين العرب الذين قالوا إنه أخطأ لأن من ترافقه ابنته وليست عشيقته.

لكن ثقافة الغرب مختلفة عن ثقافتنا كعرب، وإن مثل هذه القبلة بين الأب والإبن عادية وبريئة وليس خطيئة كما في المجتمعات العربية.

ديفيد بيكهام يقبل ابنته بفمها