كتبت دبما صادق معلومات أخذتها من كتاب نائب رئيس مجلس النواب السابق إيلي الفرزلي (أجمل التاريخ كان غداً) وفيها أن الرئيس السوري بشار الأسد فرض جبران باسيل وزيرًا حين رفض الرئيس سعد الحريري توزيره، بحجة رفض “توزير الراسبين في الانتخابات النيابية”، وذلك عندما زار الفرزلي دمشق والتقى برستم غزالي.

وأثارت هذه المعلومات التي نشرتها ديما أولاً زوبعة من الاتهامات للتيار الوطني الحر وتنسيقه مع النظام السوري بالسر بينما يقارعه في العلن، وكانت قالت ديما صادق: “إيلي الفرزلي يكشف كيف وُزِّر جبران. كيف ترجى رستم وبشار ليتوسطوا لدى الملك عبدالله ليطلع وزير!”

ورغم أن الفرزلي رد على ديما قائلاً يجب العودة إلى كتاب “أجمل التاريخ كان غداً” لأن “وقائع هذا الفصل برمّتها تمّت بمبادرة شخصية مني، ولا علاقة لأحد فيها من قريب أو بعيد”. وبذلك، يكون الفرزلي قد برّأ باسيل من تهمة التنسيق مع النظام السوري.

وجاء رد قناة الرئيس عليها كما في الفيديو أدناه يعيرونها بمرض ابنتها ويتهمونها بأنها ترقص فوق الطاولات وتحتها.

ديما نشرت الفيديو وكتبت:

(عرضت وقائع لم يستطع أحدٌ نفيها. هكذا رد إعلام الرئيس: تطرقوا الى حالة ابنتي. تطرقوا الى مرض امي. لمّحوا صراحة باني اقوم بنشاطات غير اخلاقية. اترك لكم التعليق. لم افكر يوماً بالقضاء تقديساً مني لحرّية التعبير ولكن حرفًا واحدًا يسيء الى ابنتي كفيل أن أتراجع عن هذا المبدأ. نلتقي في القضاء.

وكتبت أماني جحا تدافع عن طفلة ديما صادق المريضة وكتبت:

(قمة الإنحطاط الأخلاقي، رندلى جبّور اتضامنت مع الاميركان ضد التمييز العنصري، شو رأيها ب يلي انحكى عن ياسمينة على محطة التيار؟ عفكرة ياسمينة مش للشفقة، وبغض النظر عن يلي بيتفق مع ديما او بيختلف معها، انتو يلي بتجوز الشفقة عليكن، ياسمينة النعمة لي لازم كل حدا يتمناها عندو).

الكثيرون تضامنوا مع ديما ونحن منهم، لأننا نستحي من هذه اللغة الاعلامية في السياسة والتي وصلت إلى أسوأ ما كنا نعتقد أنها ستصل إليه ليس على الـ OTV وحسب، بل الـ MTV أيضًا والتي تنشر الفتنة والكذب.

Copy URL to clipboard
15 يناير 2021
18:50
وزارة الصحة اللبنانية: 6154 اصابة كورونا جديدة و44 حالة وفاة
17:35
كرمى خياط: الصحافي رضوان مرتضى موجود داخل المؤسسة ولسنا خائفين لأننا لم نرتكب أي جريمة وما حصل أمام المبنى هو الجريمة
17:35
قوة من الجيش اللبناني تطوق مبنى الجديد وتقوم بتفتيش كل من يدخل ويخرج من المبنى
13:01
جيش العدو يفرج عن الراعي اللبناني حسن زهرة الذي اختطفه من خراج كفرشوبا قبل أيام ويسلمه للجيش اللبناني عبر معبر رأس الناقورة


























شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار