منذ 6 أشهر

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

شارك طبيب التجميل اللبناني الأشهر د. نادر صعب، في المؤتمر العالمي للجراحة التجميلية الذي أُقيم في باريس تحت إسم (IMCAS)، وساهم بخلق الأفكار الجديدة في عالم الجراحة التجميلية وكيفية الوصول إلى علاج غير مؤذٍ للحصول على نتائج مُثلى بأقل تكلفة ممكنة، وتشاور مع عدد من الأطباء الأميركيين لتطوير تقنية جديدة لشد الوجه باستعمال الأوكسجين.

وعند عودته من باريس، توجه إلى أبو ظبي للمشاركة في القداس الإلهي الذي أقامه الحبر الأعظم البابا فرنسيس، هذا الحدث التاريخي الذي أُقيم على أرض دولة الإمارات العربية المتحدة الإسلامية، أُعتبر حواراً للأديان والطوائف، وجاءت مشاركة د.نادر صعب فيه بدعوة خاصة رسمية من شيوخ أبو ظبي.

كما تحدث مع الشيخ نهيان آل مبارك عن وقائع وانعكاس زيارة الحبر الأعظم البابا فرنسيس، ومدى نجاحها وإفادتها للمنطقة على صعيد التعايش بين المسلمين والمسيحيين.

بعدها عاد د.نادر صعب إلى لبنان لإتمام أعماله، ويتواجد في دبي مرتين في الأسبوع، في مركزه الخاص في منطقة جميرة بجوار الفورسيزونز.

تكرم د.نادر صعب في مصر أم الدنيا البارحة الأثنين11 فبراير/ شباط ، في فندق أنتركنتيننتال، وحصل على درع تكريمي تقديراً للإنجازات التي قدمها في مجال الجراحة التجميلية وإنشاء المستشفيات الخاصة في عالم التجميل التي حازت على الميدالية الذهبية، إضافة إلى تطوير السياحة التجميلية في لبنان والعالم العربي.

د.نادر صعب في القداس الإلهي
د.نادر صعب مع الشيخ نهيان آل مبارك
د.نادر صعب في القداس الإلهي