د. وليد ابودهن: الإستحمام اليومي قد يضر بصحتكم.
د. وليد ابودهن: الإستحمام اليومي قد يضر بصحتكم.

في فصل الشتاء ومع انخفاض درجات الحرارة يعاني الكثيرون وخاصةً السيدات من برودة الأطراف والأصابع، ان جسم الانسان مصمم لتنظيم درجة حرارته بنفسه، فعندما تكون الأجواء باردةً في الخارج يحافظ الجسم على تدفق الدم إلى أعضاء الجسم الرئيسة للحفاظ على دفئها، مما يؤدي إلى تغيير مقدار تدفق الدم إلى اليدين والقدمين وجعلهما أبرد وهذا يُعدّ طبيعيًا. غير أنّ بعض الأشخاص يمتلكون أطرافًا باردةً بشكل طبيعي من دون وجود أي مرض. فعندما تكون الأطراف باردةً بشكل طبيعي، فإن الشخص يحتاج إلى أخذ احتياطات إضافية للوقاية من البرودة في الأجواء الباردة. وتكون عادة بسبب الاستجابة المفرطة لدرجات الحرارة المنخفضة، والتي تسبب الإزعاج وفي بعض الأحيان قد يزداد الأمر سوءاً فيصاحبها تنميل شديد. وتسمى هذه الظاهرة: رينو(Raynaud’s Phenomenon-wr) وسُميت بهذا الاسم نسبة إلى الطبيب الفرنسى الذى تم التوصل إليها موريس رينو.

وهي الحالة التي يقل فيها الإمداد الدموي للأنسجة السطحية فى الأيدي والأرجل بشكل مؤقت، وفي الحالات الطبيعية تعد برودة الأطراف استجابة طبيعية من الجسم لانخفاض درجة الحرارة أو قد يكون السبب وراء برودة الأطراف بعض المشاكل الصحية.

أسباب ظاهرة برودة الأطراف:
يظهر من دون سبب معلوم، ويظهر بالدرجة الرئيسية لدى النساء اللواتي تقل أعمارهن عن 30 سنة، وهو عموما أمرمثير للإزعاج أكثر من كونه معيقا للحركة.

أعراض برودة الأطراف:
أثناء حدوث هذه الظاهرة، فإن الأوعية الدموية الصغيرة (الشعيرات الدموية) التي تمد الجلد بالدم تضيق وتنقبض، مما يؤدى إلى الحد من الإمداد الدموي للأرجل والأيدي وأقل شيوعاً في الأنف أوالأذن. وهذا يسبب الشعور بالبرودة فى أصابع اليد أو القدم، ويتغير لونها إلى الأبيض أو الأزرق.بمجرد أن يعود التدفق الدموي لطبيعته وتدفأ الأصابع يتحول لونها إلى الأحمر أو الأزرق ثم الأحمر وتنبض بالألم.

خطوات العلاج أو الوقاية من ظاهرة رينو:

  • الحفاظ على درجة حرارة البيئة المحيطة به 20 – 21 درجة مئوية، وإن لم يستطع فعليه بارتداء المزيد من الملابس للشعور بالدفء.
  • تجنب التدخين أو التدخين السلبي بالمثل.
  • ابتعاد عن التوتر والقلق.
  • الاهتمام بالملابس الملامسة للجسم بان تكون مصنعة من البولي بروبلين (Polypropylene)، لأنها تسحب الرطوبة من الجسم.
  • تجنب الأدوية أو المواد التي تحفز على ظهور الأعراض مثل الكافيين، بعض أنواع المياه الغازية أو أدوية الصداع النصفي
  • . ارتداء الجوارب الصوفية بدلاً من القطنية فى الأرجل، لأن القطن يمتص العرق ويصيب الإنسان بالبرودة.
  • وضع الأطراف تحت الماء الدافىء الجاري حيث يزيد من التدفق الدموي.
  • شرب السوائل الساخنة، حيث تساعد على بقاء درجة حرارة الجسم الداخلية طبيعية.
  • ارتداء قبعة على الرأس، لأن الجسم يفقد الحرارة عن طريق الرأس بدرجة أكبر من أى جزء آخر.
  • عدم ارتداء الملابس الضيقة، لأنها تعوق الدورة الدموية.
  • البقاء على درجات الحرارة متساوية بين غرف المنزل.
  • تناول الأسماك التي تحتوى على الأحماض الدهنية omega 3 فهي تقلل من الآلام المصاحبة لانقباضات الأوعية الدموية التي تتسبب فى قلة الإمداد الدموي للأطراف.
  • رفع معدلات الحديد، الحقيقة الأولى أن درجة حرارة الجسم الأساسية تكون منخفضة عند السيدات أكثر من الرجال بدرجة أو اثنين، والحقيقة الثانية أن السيدات تعانى من برودة الأطراف بدرجة أكبر من الرجال سواء بسبب ظاهرة رينو أو بسبب عوامل أخرى ومنها نقص الحديد.ونقص الحديد يغير من عملية التمثيل الغذائي لهرمون الغدة الدرقية التي تنظم درجة حرارة الجسم، لذا فعلى السيدات أن يقمن باستهلاك 18 ملجم فى اليوم الواحد من الحديد، لأن مخزونه يقل أثناء نزول الدورة الشهرية. وإذا كان الحديد بالجسم معدلاته منخفضة، فإن الاستهلاك الأكبر يفسر فى صورة حرارة للجسم أكثر وذلك من أجل علاج برودة الأطراف، والبحث عن المصادر الغذائية الغنية به هاماً، مثل: التوفو ، الطيور الداجنة، الأسماك، اللحم الأحمر الخالي من الدهون، العدس، الخضراوات الورقية ذات اللون الأخضر .
  • الجفاف يزيد من إحساس الشخص بالبرودة ويقلل من كم الدم، لذا لابد من ضمان شرب الوفير من الماء والسوائل الأخرى.
  • عمل تحليل الأنيميا وهرمونات الغدة الدرقية والتأكد من عدم وجود مشاكل في القلب أو في الأوعية الدموية.

وتعد الرياضة، بأبسط صورها، من أفضل الوسائل للتخلص من الشعور ببرودة الأطراف، وقد يكون الشعور بالجوع أيضا أحد أسباب الإحساس ببرودة الأطراف، وهنا ينصح المتخصصون بالأطعمة الحارة التي تحفز الدورة الدموية.

كما ان داء السكري يشمل عدة أمراض تتعلق بمشاكل في هرمون الإنسولين، إذ عادة ما يفرز البنكرياس هرمون الإنسولين لمساعدة الخلايا على امتصاص السكر، وعند الإصابة بالسكري تحدث مشاكل تتسبب بضعف إفراز الإنسولين أو عدم إفرازه أساسًا، الأمر الذي يؤدي إلى تراكم السكر في مجرى الدم ومن أعراض الإصابة بداء السكري الشعور بخدر وبرودة في الأطراف، أو الشعور بحرارة كبيرة فيها، بالإضافة إلى فقدان التوازن والشعور بآلام مفاجئة.

د. وليد ابودهن

Copy URL to clipboard
30 سبتمبر 2020
11:00
آخر إحصاءات حالات كورونا في الوطن العربي
  إقرأ المزيد
29 سبتمبر 2020
15:41
حريق في شركة كهرباء لبنان
28 سبتمبر 2020
22:58
برلمانية فرنسية: ماكرون قد يتجه إلى تجميد حسابات شخصيات لبنانية في بنوك فرنسية إذا فشلت مساعيه للحل




شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار