أطل المذيع المصري رامي_رضوان، عبر برنامجه (مساء DMC)، لأول مرة بعد وفاة الفنان المصري الكبير سمير_غانم، وتحدث عن حالة ابنتيه دنيا وإيمي بعد وفاته.

قال رامي: (دنيا وإيمي لحد وهما كبار لما بيكون في أي مشكلة أول حد بيلجأوله باباهم رحمة الله عليه ومامتهم، وتخيلوا هذه اللحظة المهيبة برحيل سمير غانم ووجود مدام دلال في المستشفى، ولقوا نفسهم الأب اللي بيلجأوله رحل مش هيقدروا يلجأوله، والأم مش هينفع يلجأولها لأن حالتها الصحية لا تحتمل أنها تشم خبر على الموضوع).

وأكمل: (أستاذ سمير ومدام دلال كانوا دايما بيدعوا أن أي خير بيعملوه يقعد لهم، والحمد لله كم الناس اللي واقفين جمبنا لا حصر لها وبشكرهم جميعا).

اقرأ: سمير غانم مات!

بعد رحيله تعيشان دنيا وإيمي بكآبة كبيرة جدًا، وبخوف كبيرٍ من الأيام القادمة، تفكران بأمهما التي لا تزال في المستشفى وتقاوم الفيروس، وحزينتان على حب حياتهما وسندها سمير غانم الذي رحل وتركهما وهما بأشد الحاجة له.

ظهرهما كسر هذه المرة ولن يتمكن أي أحدٍ من مساعدتهما على تخطي هذه المصيبة الكبيرة، فمن رحل كان كل حياتهما، إلا إن كانتا مؤمنتنان جدًا بالله وبقضائه.

اقرأ: حسن الرداد يعلن مفاجأة عن سبب وفاة حماه سمير غانم!

حتمًا أصيبتا بالإضطراب ما بعد الصدمة، الذي يعاني منه كل من فقد حبيبًا أو عزيزًا، وتحتاجان إلى دعم معنوي كبير من أهل السوشيال ميديا ومن كل من حولهما.

أصعب ما يمر على الإنسان أن يفقد والده أو أحدًا من عائلته، خصوصًا ان كانت العلاقة بين العائلة فيها الكثير من الحب، الحنان والتكاتف وهكذا كانت عائلة الراحل.

اقرأ: إيمي سمير غانم ورسالة مؤثرة لوالدها

Copy URL to clipboard






















منذ سنة




شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة