شاركت أشهر متحولة في العالم العربي، الفلسطينية الأصل الشهيرة بلقب (هيفا ماجيك)، محبيها بمجموعة صور إلتقطتها خلال إستجمامها مع الحمام الشمسي في أحد المسابح.

هيفاء ماجيك التي تُعد من الجميلات المتحولات في لبنان، ظهرت في الصورة مرتدية بيكني كشف عن مؤخرتها السيليكونية الضخمة، فنال مظهرها إعجاب زوجة النجم المصري تامر_حسني، بسمة بوسيل التي علقت بشغف على الصورة قائلة: (رائعة).

هيفا ماجيك، أثارت غضب المثليين في العالم العربي، بعدما رفضت الترحم على سارة حجازي الصبية السحاقية التي انتحرت، بحجة انها ملحدة، وقالت في تدوينة لها:

سارة حجازي تنتحر والنساء تعترضن وتهاجمن قيمنا العربية

قالت هيفا ماجيك مدعية الفهم في الدين، متعالية على رحمة الرحمن الرحيم، الذي يملك أسرارنا ويرحمنا إن طلبنا المغفرة ولو في آخر ثانية ونحن نودع الحياة قالت:(بخصوص موضوع سارة حجازي أنا لا يخصني ميولها الجنسية ولا يهمني أي شيء بس طالما هي ألحدت وأنكرت وجود الله سبحانه وتعالى أنا ما فيني قول الله يرحمها لأن هذا قرارها).

ورغم أن أحدًا لم يسألها أدانت سارة حجازي في قبرها وقالت تخبرنا مدعية الورع مستخدمة ضمير أنا لمرات دلالة على الاحساس العالي بالفوقية المريضة على حساب جثة هامدة:

(أنا عن نفسي شو ما صار بحياتي، أنا اؤمن برحمة الله وبر الوالدين والجنة تحت أقدام الامهات، وانما الاعمال بالنيات، وحسب نواياكم ترزقون، وأؤمن بأن الله ربي، والاسلام ديني، ومحمد نبيي والقران كتابي، والكعبة قبلتي، وبعرف انه الله حاميني، ورازقني وليس احد سواه).

وأصرّت تكفر حين أدانت سارة وحكمت عليها بالإلحاد دون تردد، ودون أن تستغفر ربنا لأنها تحكم على جثة متكبرةً عارضةً لحمها الرخيص تحت السماء وتحت أنظار الجائعين جنسيًا متهمة سارة بالإلحاد فقالت:

(إلحادها أنا ضده ولكن ما يخصني فيها وأكيد انتحرت من قلة الايمان حتى لو تعرضت للتنمر كان فيها تخلي ايمانها بقلبها وكان عطاها قوة وصبر شو ما كان ميولها).

زوجة تامر تمثل زوجها وعليها أن تتبين من الذين تشجعهم إلا إذا كانت من هذا الصنف الذي لا يهاب ربنا هي الأخرى.

هيفا ماجيك

سليمان البرناوي – الجزائر

Copy URL to clipboard
29 يوليو 2021
11:00
آخر إحصاءات حالات كورونا في الوطن العربي
  إقرأ المزيد








منذ سنة


















شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار