1win

أبدعت الممثلة المصرية القديرة سلوى عثمان بعدما لعبت مشهدًا صعبًا بمسلسل (البرنس) أمس، تدرك خلالها حقيقة إقدام أولادها على قتل زوجة وابن شقيقهم من أم أخرى، محمد رمضان.

سلوى صرخت وغضبت وبكت وضربت نفسها وانهارت ووقعت على الأرض، وجعلتنا كلنا نصدق انفعالاتها الصادقة كأم لم تحتمل أن يكون أبناؤها سفاحين، قادرين على قتل شقيقهم وأسرته من أجل المال.

الممثلة القديرة أبكتنا وجعلتنا نتفاعل معها، ما يعني أنها أجادت بمهمتها وأدت دورها على أفضل طريقة.

مشهدها تداوله رواد (السوشيال ميديا)، ولأول مرة منذ شهور نلمح إشادات بهذا الحجم لممثلة مصرية بسنها.

(البرنس) يظهر قدرات تمثيلية هائلة لا للبطل فقط، بل لأحمد زاهر وروجينا ونور اللبنانية والآن لسلوى، ما يعني أن الكاتب والمخرج محمد سامي نجح بكيفية إدارتهم كممثلين، وأضاء على أدوارهم بشكل جيد.

إقرأ: روجينا كيف تفوقت على نفسها بمسلسل محمد رمضان؟

أحمد زاهر قاتل ومستفز وممثل من العيار الثقيل!

العمل يحظى بنسبة مشاهدة هائلة، ويعده المصريون واحدًا من أنجح أعمال رمضان على الإطلاق.

عبدالله بعلبكي – بيروت

Copy URL to clipboard


























شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار