نشرت الممثلة السورية سلاف_فواخرجي صورةً لها من أحدث جلسة فوتوغرافية أجرتها، بدت بقمة جمالها وجاذبيتها.

ارتدت فستانًا أسود قصيرًا فوقه روب نمري (بني) اللون، ووضعت المساحيق التي لاقت ببشرتها.

ليست المرة الأولى التي تدهشنا بجمالها، فلطالما وصفناها بأجمل ممثلات العرب، لكن ما كتبته أثار إعجابنا واحترامنا لثقافتها وكيف تحترم مهنتها وصورتها أمام الناس.

إقرأ: معجزة حدثت مع أمل حجازي ونضال الأحمدية!

قالت إنها ترتبك كثيرًا قبل إجراء أي جلسة تصوير فوتوغرافية، بينما زميلاتها الأخريات يعدنّها أمرًا سهلًا.

تعي سلاف مهمة أن تظهر دائمًا بصورةٍ لائقة أمام عشاقها، لذا تنتبه لكل تفاصيل إطلالاتها، ما يشي بحرفيتها.

كتبت: (بحب الصورة وبحترمها.. ولطالما كانت الصورة الجزء الحقيقي من التاريخ.. ومن الفن.. ومن حياة الانسان).

تابعت: (يوم ال Photo session، أحيانا بحسه أصعب من أيامي الكتيرة والطويلة أمام عدسة كاميرا التلفزيون أو السينما.. يمكن لأنو من طبيعتي التعامل بجدية ودقة مع كل شي بعمله).

أضافت: (ولأني بشوف الموضوع أكبر من شكل وماكياج وشعر وجماليات.. وأصعب يمكن كمان.. لأني اثناء أداء دوري، بكون راسمة الشخصية ودارسة بدايتها وذروتها ونهايتها.. عايشتها بشكل أو بآخر).

أكملت سلاف: (ولفترة من العمر.. أما بالصورة لازم اختزل كل هي المراحل بلحظة وحدة وبصورة ثابتة.. غير متحركة… قد تكون الصورة جامدة بس الأحلى لما منخليها.. فيها روح وحكاية).

إقرأ: سلاف فواخرجي: (متلك ما جابت مرا) – صورة

ما أجمل سلاف التي تبقى ممثلةً تحمل مضمونًا فكريًا وثقافيًا حتّى بصورها الصامتة، ولا تتحول إلى مجرد عارضة أزياء دون مضمون بجلسات التصوير، إلى مجرد جسد دون فكر، كغيرها من النجمات.

سلاف فواخرجي
سلاف فواخرجي
Copy URL to clipboard














منذ سنة

منذ سنة







منذ سنة

منذ سنة



شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار