حلت الفنانة المغربية سميرة_سعيد، ضيفةً على برنامج (أبلة فاهيتا)، في حلقة كانت مليئة بالتصريحات العفوية.

اعترفت سميرة خلال الحلقة بإنها أجرت عدة عمليات تجميل، وبعضها غير راضية عنها.

ولم تكشف عن الأماكن التي أجرت فيها العمليات، كما أشارت إلى أن أعلى وزن وصلت له كان 55 كيلو.

روت سميرة سعيد موقفًا محرجًا تعرضت له قبل ظهورها على المسرح في مهرجان بعلبك منذ سنوات، وهو انقطاع “سوستة” الفستان قبل ظهورها على المسرح ولكن تم تدارك الموقف.

خلال فقرة سميرة سعيد مع الدُمية “كارو”، قالت إن أعلى كعب عالي انتعلته وصل إلى 25 سم.

سميرة لا تزال تبدو شابة كأنها لم تتجاوز سن الثلاثين رغم وصولها لعمر الستين، ولا تزال بقمة جمالها وأناقتها وشبابها.

خطفت الأنظار كعادتها باطلالتها مع أبلة فاهيتا، لتصبح على ألسنة العرب الذين أشادوا بها مطوّلًا.

سميرة من أكبر فنانات العرب وأكثرهنّ اجتهادًا، ودائمًا ما تثابر لتقدّم أفضل الأعمال وتحترم الجمهور وصورتها أمامه.

إقرأ: سميرة سعيد تأسرنا وتقارع الشباب!

ما أجمل هذه السيدة التي لا تتصابى، بل تعلّمنا درسًا رجالًا ونساءً، مفاده أنّ لكلّ مرحلة عمريّة جماليّةٌ وسحرٌ فريد لا يتشابهان مع كلّ امتيازات المراحل الأخرى من العمر.

سميرة سعيد تعيش دون أن تخاف رقمًا يسمّونه عمرًا يربطونه بسنّ أجسادنا، جميل أن ندونّه كمؤشر لشريطٍ هائل من الذكريات عبرناه، لكنّه غالبًا ما يمنعنا من الاستمتاع ببقيّة فترات الحياة.

إقرأ: سميرة سعيد الشابة مع كلبها المفضّل – صورة

Copy URL to clipboard
17 أكتوبر 2021
11:00
آخر إحصاءات حالات كورونا في الوطن العربي
  إقرأ المزيد











منذ سنتين

منذ سنتين














شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار