منذ شهرين

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

قضت المحكمة الابتدائية في مراكش، بسنتين سجنًا نافذًا بحق المتابعين الثلاثة في قضية حساب (حمزة مون بيبي)، من ضمنهم المدونة سكينة جناح الملقبة بـ”كلامور”، وعشرة آلاف درهم غرامة لكل واحد منهم.

من جهة أخرى، قضت نفس الهيئة بتعويض لفائدة المطالبين بالحق المدني قدره 100 ألف درهم، و50 ألف درهم لصالح المسمى (م .ا).

واتهمت المحكمة المدعى عليهم بتهم المشاركة بالدخول إلى نظام المعالجة الآلية للمعطيات عن طريق الاحتيال، والمشاركة عمدًا في عرقلة سير هذا النظام، وإحداث اضطراب فيه وتغيير طريقة معالجته، وتوزيع عن طريق الأنظمة المعلوماتية أقوالاً لأشخاص مع صورهم دون موافقتهم، وكذا بث وقائع كاذبة قصد المساس بالحياة الخاصة للناس قصد التشهير بهم والمشاركة والإبتزاز.

وبالتزامن مع هذه الجلسة، أجرى قاضي التحقيق في مراكش، جلسة الاستنطاق التفصيلي، مع المغنية المغربية، دنيا بطمة وشقيقتها ابتسام، لمواصلة التحقيق معهما في التهم الموجهة إليهما، ليقرر القاضي بعد ذلك تأجيل التحقيق إلى آخر شهر فبراير الجاري لاتخاذ قرار المتابعة من عدمه.

عمة دنيا بطمة، أثارت جدلاً بتصريحاتها أثناء حضور جلسة دنيا وابتسام، ودافعت عنهما بقوة قائلة: (الخطأ الذي ارتكبته دنيا بطمة، هو عفويتها في التعامل مع الناس، ولها الثقة الكافية في القضاء المغربي، وأن المحاكمة ستكون منصفة لبطمة، وفي حالة ثبت الأمر ضدها نرجو لها المغفرة).

وتابعت: (دنيا حامل وداخلة للتحقيق وتقدر تجهض بسبب الهضرة ديال (كلام) الناس ،دنيا فيها الهضور (الكلام) والمعيور (الشتم) ولكن شي حاجة أخرى مكايناش).

وواصلت حديثها: (إذا كانت بنت خويا متورطة ره ميزكلوهاش (لن يرحموها) وإذا مظلومة الله ينصرها، أنا مع المظلوم، ولكن ما يحز في النفس أن اسم بطمة العريق تمس وتم الاستهزاء به والأكثر من هذا الشي، تم سب والدتي وهي في قبرها وهذا شي عيب وعار على الناس يجبدو العروق ديالنا (يتناولون أعراقنا).

سليمان البرناوي- الجزائر