نشرت الدكتورة شام_الذهبي، ابنة الفنانة السورية أصالة نصري صورة لها أثناء تلقيها علاج الفيتامينات في عيادتها الخاصة في مصر.

ما لفت إنتباهنا الدميات أو “الدباديب” التي ترافقها دائمًا في غرفة نومها وحتى في مكان عملها والعيادة.

اقرأ: شام الذهبي كيف جمعت بين والديها؟ – فيديو

ماذا يقول علم النفس عن الفتيات اللاتي يجمعن الدميات:

هذه الحالة يقولون عنها آلية من آليات التعويض عن حرمان عاطفي من جهة، ومن جهة أخرى فإن كل من تعتني بالدمى تكون بحالة إسمها التثبيت على مرحلة الطفولة (أي العودة الى الطفولة).

وعند الراشدات تؤدي إلى اضطراب إنفعالي غير قابل للضبط فتلجأن لهذه الرموز أو الأشياء حتى تخففن من القلق والإضطراب وكي تحافظن على حالة التوازن النفسي.

اقرأ: نضال الأحمدية تكشف أسرارًا عن هيفاء وهبي وابنتها – فيديو

كما اتصلنا أيضاً بالشابة الحاصلة على ماجيستير بعلم النفس وكفاءة في الفلسفة (سهى صادق) لنطلّع على تحليلها فيما يخص شام أو أي فتاة راشدة تهتم بالألعاب فقالت: “إن الفتيات اللواتي مررن بتجارب حب فاشلة تلجأن للتعويض عن الحرمان العاطفي بالدمى أو “الدبدوب” أو الألعاب وتتخذهن كبديل مهم في حياتهن”

اقرأ: جومانا وهبي وتوقعاتها لكل الأبراج للعام ٢٠٢١ – فيديو

وتابعت سهى صادق: “حتى تلك الفتيات اللواتي لم تتزوجن بعد فتتخذن من الدمى مصدراً مهماً في حياتهن ومن الممكن أن تجعل من الألعاب رفاقها فتصرخ عليهم وتحتضنهم وربما تفرغ كل غضبها على الألعاب وهن على يقين تام بأن هذه الألعاب لن تتركنها وترحل ولن تهجرها. أما الفتيات المتزوجات فلا نرى انهن متعلقات بألعاب لأنهن لا تعانين من الحرمان العاطفي والرجل أي أن زوجها يرافقها دائماً”

اقرأ: توقعات مجد غانم العامة للعام – فيديو

شام الذهبي والدباديب
شام الذهبي والدباديب
Copy URL to clipboard
23 أكتوبر 2021
11:00
آخر إحصاءات حالات كورونا في الوطن العربي
  إقرأ المزيد


























شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة