شيرين عبد الوهاب: أنا غلطت وتعتذر من عمرو دياب وإليسا – خاص الجرس

تعرضت النجمة المصرية شيرين عبد الوهاب، لهجوم عنيف، عبر مواقع التواصل الإجتماعي، بعد انتشار فيديو لها من حفل زفاف عمرو يوسف وكندة علوش، تقول فيه بأن الوقت الحالي هو وقت النجمين تامر حسني ومحمد حماقي، وتلمح بأن عمرو دياب “راحت عليه” و”كبر وعجز”.

النجمة المصرية شيرين عبد الوهاب
النجمة المصرية شيرين عبد الوهاب

الزميلة رئيسة التحرير نضال الأحمدية، تواصلت مع شيرين، بعد استيائها الكبير من الهجوم عليها، خصوصاً وأن ما قالته هو مجرد رأي في حفل زفاف وليس تصريحاً رسمياً، ولها كامل الحرية بأن تقول رأيها كيفما شاءت، وعلى الآخرين تقبل الرأي.

أوضحت شيرين في تصريحها الخاص للجرس، أنها لم تقصد الاساءة لشخص عمرو دياب أبداً، وإنها فقط كانت تمازح أصدقائها، فقالت حرفياً:

“بصي يا روح قلبي، على فكرة مافيش حد كبير على الغلط، أنا عايزة أوضح لك إن أنا كنت ساعتها بهزر، وكل واحد من اللي اتكلمت عليه، قيمته كبيرة عندي، وأنا كنت في حفلة خاصة، وكنت بهزر، لكن لما بطلع على التي في بدي لكل واحد قيمته، ومستحيل أتطاول على حد أياً كان، حتى لو كان حد بيكرهني أو أنا بكرهه، مستحيل أطلع أهزق حد ولو تلاحظي حتى في الفيديو أنا قايلة على نفس وعلى أصالة، يعني أنا كمان غلطت فيا وفي أصالة، فا أنا كنت ساعتها بهزر، وكنت مبسوطة، وفي حفلة خاصة يعني”.

شيرين عفوية بقلب أبيض لا تقصد الاساءة لأحد!
شيرين عفوية بقلب أبيض لا تقصد الاساءة لأحد!

تابعت شيرين وهي تعلن اعتذارها عما بدر منها، مؤكدة أنه لا يوجد أحد كبير على الاعتذار، فقالت: “في الآخر مافيش حد كبير على الغلط، ومافيش حد كبير على الاعتذار”.

وأضافت: أنا مش عايزة حد يزعل، مني على فكرة، هرجع وأقولك تاني، أنا والله العظيم وحياة بناتي أنا نيتي ماكنش فيها أي حاجة وحشة، ولا إن أنا بقلل من شأن حد، أنا كنت بهزر، بدليل إني هزرت عليا وعلى أصالة اللي كانت موجودة، وقاعدة على نفس الترابيزة اللي أنا قاعدة عليها”.

اختتمت حديثها وهي تطلب من رئيسة التحرير أن توضح للجميع موقفها بشكل صحيح كي لا يسيء أحد فهمها..

فقالت: “نضال أنا عايزاكي بس النقطة دي تفهميها للناس، إن أنا مش قليلة ذوق، ومش قليلة أدب، وأنا متربية، وعارفة كويس جداً إني مهما كبرت عمري ما أتطاول على حد أكبر مني ولا أعلى مني ولا أحسن مني، وأنا بشوف أي حد في الدنيا أحسن مني على فكرة، أنا مابشوفش نفسي أحسن الناس”.

شيرين تعتذر والاعتذار من شيم الكبار
شيرين تعتذر والاعتذار من شيم الكبار

كما وردت في نهاية حديثها على كلام الأحمدية لها بأنها لم تخطئ بل قالت رأيها فقط، فقالت:

“أنا ممكن اتبسط بالكلام اللي انتي قولتيه دلوقتي، اللي هو أن أنا ماغلطش ومش عارف أية، لكن لأ، أنا غلطت، وغلطت في إن أنا هزرت بصوت عالي، وإن أنا ماراعتش اسمي وأنا بعمل كدة، بس في الآخر، ماحدش معصوم من الخطأ، كلنا بنغلط، وأنا أسفه لأي حد على فكرة، للي بيحبني وللي بيكرهني، أسفه إن أنا ماكنش لازم أعمل كدة، بس والله العظيم، أنا ست لا بخرج من بيتي ولا بسهر، أنا مطلقة بقالي خمس سنين، يمكن الناس ماشافونيش في سهرة عامة، غير مرتين تلاتة، فا أنا ست مابخرجش من بيتي، وقاعدة في البيت على طول قافلة على نفسي، فا أنا زعلانة إني يوم ما خرجت، ويوم روحت سهرت بين صحابي، ده اللي حصل، مش عارفة أقول أية، بس يعني إنتٍ أكيد فاهماني، أنا مش هكبرك بس إنتِ أمي وأختي وصحبتي، ربنا يخليكي ليا ودائما تكوني في ضهري”.