شيرين: لولا تونس لا أعترف بنفسي وأبو سلسلة أخبرني ما قاله عمرو دياب – خاص

باتصال مع النجمة الكبيرة شيرين عبد الوهاب قالت حول تونس بعد ما سُميّ بأزمة البقدونس: “ما كنش ينفع أكون مطربة مشهورة لو ما عنديش جمهور تونسي” وأنا قلت هذا الكلام على المسرح وأتمنى أن لا تتضخم الأمور وأن يقبلني الناس على صدقي وعفويتي.. إن على المسرح أو على الشاشة لأني لست صانعة سكريبت أنافق وأتخيل وأجامل كذباً.. حين أكون على مسرح في أي دولة أعتبر نفسي وكأني أحمل جنسية الدولة التي أغني على مسارحها. أنا لا أحب “استعباطاً” وتوسلاً لرضى الناس.. أنا أحب من قلبي.. شعب تونس شعب عظيم له في التاريخ ما له من بطولات وانتصارات وإنجازات.. وتونس أول دولة قادت العرب إلى سن قوانين تحترم المرأة وتجعلها صاحبة حقوق كما الرجل. “تونس دي بلد العزة مش حييجي الي يشكك بحبي لشعب تونس ودولة تونس.

شيرين عبد الوهاب عمرو دياب برج الميزان
شيرين عبد الوهاب وعمرو دياب

أما فيما خص الملحن ابو سلسلة (قالت اسمه وطلبت أن لا أذكره) أبو سلسلة ده هو من بلّغني ماذا قال عمرو دياب عني من سوء كلام فكيف يخرج الآن ويدعي العفة ويتبرأ من رأيه بعمرو دياب والذي يقوله سراً ويتراجع عنه في العلن!..

شيرين عبد الوهاب نقلت جمهورها من الرقص إلى الرومانسية
شيرين عبد الوهاب نقلت جمهورها من الرقص إلى الرومانسية

وللصغار من المطربين أقول لهم اخرسوا لموا نفسكم.. نفسكم أحسن كل واحد يتكلم على أدو على شان أنا مش حسكت ومش عايزة حد صغير يحط نفسو بجملة غير مفيدة معاي وهو نقطة في بحري. اين لسان عمرو دياب ولا انتم عايزين فرصة على قفاي ولا ليكم دعوى بالموضوع! هل يجرؤ عمرو دياب أن يرد عليّ؟ وإن كان كبيراً وصاحب تاريخ كما تقول لميس الحديدي فهل الكبير وصاحب التاريخ يغلط بالناس وبزملائه الفنانين! طالما الكبير يغلط حياخذ على دماغو.

وعن اعتذارها الذي عرضته اليوم السابع أكدت أنها كانت تقصد إليسا ولم تذكر اسم عمرو دياب.

نضال الاحمدية Nidal Al Ahmadieh