شاركت الفنانة المصرية شيرين عبد الوهاب، في مبادرة (حياة كريمة)، الرئاسية، وقدمت أغنية المبادرة بعنوان “بعلم الوصول”.

اقرأ: شيرين اختفت ونفّذت تهديدها – فيديو

تعاونت شيرين في الأغنية مع الشاعر هاني عبد الكريم، والملحن بلال سرور، وطليقها الموزع الموسيقي المصري محمد مصطفى.

يعد هذا هو التعاون الأول لشيرين مع طليقها بعد انفصالهما عام ٢٠١٢، عقب زواج استمر خمس سنوات، وأثمر عن انجاب ابنتين (مريم)، و(هنا).

شيرين لم تلتقِ بطليقها خلال تسجيل الأغنية، لإنها وضعت صوتها عليها في استديو الصوت الذي انشأته داخل ڤيلتها، بينما سجل مصطفى موسيقى وتوزيع الأغنية في الاستديو الخاص به.

معلومات عن زيجات شيرين:

تزوجت للمرة الأولى من الموزع الموسيقي مدحت خميس الذي ارتبطت به في بدايتها الفنية لتتخلص من إلحاحه بزواجهما خصوصاً أنه كان يهدد بالانتحار في حال عدم استجابتها له، حيث كان يدعي أنه سيضع يده في الزجاج لقطع شرايينه ليتخلص من حياته لو لم توافق على الارتباط به وكانت والدتها تتصل بها مراراً لتنقذه وتحاول إخراجه من تلك الحالة فوافقت على الزواج ولكنها انفصلت عنه بسبب خيانته لها ومعاملته القاسية بعد الزواج.

اقرأ: حسام حبيب كذب على جمهور شيرين!

اوضحت شيرين عبد الوهاب في تصريحات صحفية سابقة، أن السبب الرئيسي وراء زواجها من مدحت خميس هو رغبتها في التخلص من إلحاحه المستمر، لكنها لم تتحمل الحياة معه، خصوصاً أنه اعتاد ضربها بشكل مبرح لدرجة أنها كانت تجلس داخل دولاب الملابس من أجل الاختباء منه.

وأضافت أنها اكتشفت سريعاً أن الزيجة الأولى في حياتها محكوماً عليها بالفشل، وبالتالي أقدمت على إجهاض نفسها وقتل جنينها منه، وهو الأمر الذي ندمت عليه لاحقاً وبعد ستة أشهر من الخلافات والأزمات والمحاكم انفصلت عن زوجها الأول.

تزوجت للمرة الثانية من الموزع الموسيقى محمد مصطفى ولها ابنتين منه هما “مريم وهناء” وجمعتهما علاقة حب قوية انتهت بزواج مفاجىء للجمهور، ثم قرر الانفصال بعد 5 سنوات من الزواج وترددت عدة تقارير صحفية أن السبب الرئيسي وراء انفصالهما هو خيانته لها ولكنها نفت الأمر في أكثر من لقاء تلفزيوني.

اعترفت شيرين أنها فكرت أكثر من مرة العودة إلى طليقها محمد مصطفى، مؤكدة أن الفنان محمد هنيدي حاول الصلح بينهما إلا أن نادي الزمالك كان له رأياً آخراً.

وقالت: “في يوم من الأيام جاء محمد هنيدي إلى منزلي ليقنعني بالعودة إلى زوجي وبكيت لأنني من المستحيل أن أرفض له طلباً لأني تربيت على الانصياع لكلام الأكبر مني.. وكنت بالفعل سأعود إلى زوجي، إلا أن في ذلك اليوم تعرض نادي الزمالك للهزيمة فأغلق زوجي هاتفه، وكلما اتصل به هنيدي كان يجده لا يجيب على هاتفه”.

وتزوجت للمرة الثالثة من المطرب حسام حبيب وذلك بعد صداقة امتدت لـ 5 سنوات وإنها هي من عرضت الزواج منه، قائلة: “عزمني على عشا، وشوفته في اليوم ده حبيبي، وقلت له: هو إحنا ينفع نتجوز”.

وتابعت: “قالي لو كنتي صبرتي شوية كنت أنا اللي قلتها، طلبت إيده وكانت الدنيا كلها بين إيديا، بحس إنه ابني وبحب الإحساس ده”.

Copy URL to clipboard













منذ سنة













شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار