1win

ساريغول كاشان (70 عاماً) فلاحة تركية باعت بقرتها الوحيدة للتبرّع لمنكوبي الزلزال المدمر.

إقرأ: بث مباشر لنجوم تركيا لجمع التبرعات!

في أكياكا في أقصى شرق تركيا على الحدود مع أرمينيا، تتّكئ ساريغول السيدة ذات الظهر المنحني على عصا ملوّحة بحزمة من الأوراق النقدية تريد التبرّع بها:

13 ألف ليرة تركية، أي ما يعادل 700 دولار كثمن بقرتها.

الزلزال أودى بحياة أكثر من 35 ألف ضحية في تركيا وحدها، كحصيلة لم تتوقف بعد للآن للأسف.

قالت ساريغول: (بعت بقرتي الصغيرة وسأُعطي المال للحاكم لصالح أولئك الذين ماتوا ومن تحت الأنقاض).

كساريغول كاشان، تبرعت فلّاحات أُخريات تركيات ببقرة أو ثور أو عجل!

الفلاحة نازيم كيليش تبرعت بالثور الذي ربّته بيديها كما وصفت، وأرسلت ثمنه الذي بلغ 230 ألف ليرة تركية أي ما يقارب الألف ومئتين دولار، إلى منظمة الإغاثة التركية (AFAD).

أما الفلاحة سكينة تانريكولو فتخلّت عن عجلها الذي كانت تربّيه في محافظة يوزغات التركية، لتحمّل نفقات فريضة الحج. كذلك فعلت غولبر توسون التي تخلّت عن عجلها المفضّل في غرب تركيا، لتقدّم 950 دولار لضحايا الزلزال.

أما جافر غونش، أحد الناجين من زلزال أرضروم أيضاً، فتبرع بالأموال المخصّصة للعمرة أي 40 ألف ليرة تركية (2000 دولار).

Copy URL to clipboard


























شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار